مصر تستدعي سفير سوريا للاحتجاج على تظاهرة دمشق

هل هي بوادر أزمة؟

القاهرة - اعلن مصدر في وزارة الخارجية المصرية ان الوزير احمد ماهر استدعى اليوم الاربعاء سفير سوريا لدى مصر يوسف احمد وابلغه "استياءنا ورفضنا لما حصل" في تظاهرات دمشق الثلاثاء.
واضاف المصدر ان ماهر "طلب من السفير ابلاغ السلطات السورية استياءنا ورفضنا لما حصل في دمشق"، في اشارة الى التظاهرات ضد السفارة المصرية، مؤكدا "رفض التصرفات غير المسؤولة التي يمكن ان تؤدي الى انطباعات تتناقض مع رغبة الابقاء على علاقات وثيقة".
وتابع ان الوزير "ابلغ السفير ايضا ضرورة تجنب ما يمكن ان يسيء الى العلاقات بين البلدين" وعدم "فتح الباب لمهاترات وتصرفات مؤسفة".
وقال ان التظاهرات ضد السفارة "من شانها ان تسيء الى الهدف المشترك وتتنافى مع المسؤولية التي تتحملها سوريا باعتبارها العضو العربي في مجلس الامن للتعبير عن المواقف العربية الموحدة".
وقد تظاهر مئات الآلاف من السوريين امس الثلاثاء في دمشق ضد الحرب على العراق وهم يهتفون "بالروح بالدم نفديك يا عراق" واحرقوا اعلاما اميركية وبريطانية واسرائيلية.