مصر تدرس عرض مسلسلات عربية في قنواتها التلفزيونية

القاهرة
الدراما السورية والخليجية تتفوق على الدراما المصرية

اعلن منسق العلاقات الدولية في جمعية المنتجين والموزعين السعوديين حسن العسيري الثلاثاء ان وفدا من الجمعية التقى وزير الاعلام المصري انس الفقي الذي وعدهم بدراسة عرض مسلسلات عربية مختلفة على شاشات التلفزيون المصري.
وقال العسيري ان الوفد السعودي الذي يراسه محمد الغامدي، رئيس جميعة المنتجين والموزعين السعوديين، التقى الوزير الاثنين وبحث معه "سبل التعاون بين الجانبين".
واضاف "كنا طالبنا بان يعرض التلفزيون المصري مسلسلات عربية اسوة بما تفعله شبكات التلفزيون العربية الرسمية والاهلية منها للمسلسلات المصرية ووعدنا الوزير بانه سيعمل على دراسة هذا الاقتراح سريعا وسيكون هناك امكانية لعرض مسلسلات عربية على شاشات التلفزيون المصري".
واذا ما قرر وزير الاعلام المصري عرض مسلسلات عربية فانها ستكون المرة الاولى منذ 12 عاما بعد ان عرضت القناة الثانية في التلفزيون المصري في عام 1996 الجزء الاول من المسلسل السوري "خان الحرير".
وهذا يشير كما يؤكد الناقد سيد محمود الى ان "الدراما المصرية التي كانت تحتكر فيما مضى السوق العربية اصبحت تتعرض لموجة انحسار مقارنة باسواقها السابقة نتيجة انتاج الدراما المحلية في غالبية الدول العربية والتي اصبح بعضها ينافس الانتاج المصري ليس في السوق المحلية فحسب بل في الاسواق التي كانت حكرا على الدراما المصرية".
واعتبر ان مصر "ليس من حقها ان تكتفي فقط بالتصدير للمنتج الفني بل يقع على عاتقها بالمقابل استيراد المنتج الفني العربي لخلق حالة من التواصل بين المجتمعات العربية اولا ولدفع المجتمع المصري للانفتاح على المنتج العربي".
من جهته اكد الناقد عادل عباس ان "القنوات الفضائية استقطبت الكثير من الجمهور المصري لمتابعة المسلسلات السورية التي تفوقت في بعض مفاصلها على المصرية وبتنا نلمس في وسط الجمهور حماسا للدراما السورية التي اصبحت مثلا في الاتقان، خصوصا التاريخية منها".
واضاف "هذا يدعو الى ضرورة قيام التلفزيون المصري باختيار مسلسلات عربية متميزة لتعرض في التلفزيون المصري بدلا من دفع المشاهد الى الهرب منها لمتابعة هذه المسلسلات على قنوات فضائية اخرى".
وحضر الوفد السعودي الى القاهرة اثر لقاء اجرته قناة العربية وفي ما بعد قناة الحياة مع حسن العسيري حول قرار نقيب الفنانين المصريين اشرف زكي بالحد من عمل الفنانين العرب في مصر مع عدم اصدار تصريح عمل للوجوه المصرية الجديدة لمدة عام لاتاحة الفرصة لاعضاء النقابة للعمل في الاعمال الفنية المنتجة خلال العام الجاري.
وكان العسيري اشار في تصريحاته لكل من القناتين ان جمعية المنتجين والموزعين السعودين ستوقف اي تعامل انتاجي مع مصر الى جانب العمل على وقف توزيع المسلسلات المصرية في السعودية ومنطقة الخليج خصوصا وان الدراما الخليجية اصبحت من المسلسلات المنافسة على شاشات التلفزيون العربي في منطقة الخليج التي تعتبر من اهم الاسواق العربية في استيراد المسلسلات العربية المختلفة.