مصر تحتج لدى بريطانيا على سوء معاملة البابا شنودة

القاهرة: تصرف اغضب الشعب المصري

القاهرة - قالت وزارة الخارجية المصرية الثلاثاء انها تقدمت بشكوى الى الحكومة البريطانية بشأن الطريقة التي تعامل بها رجال الامن في قاعة كبار الزوار بمطار هيثرو في لندن مع البابا شنودة الثالث بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.

وقالت صحيفة محلية ان أمن المطار أصر في 30 مارس/اذار على خضوع الزعيم الروحي لمعظم مسيحيي مصر لإجراءات التفتيش المتبعة بما فيها المرور من خلال جهاز للكشف عن المفرقعات وتفتيش ذاتي. لكن التفتيش الذاتي ألغي في النهاية بعد اعتراض البابا.

وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان انها أبلغت السفير البريطاني في القاهرة دومينيك أسكويث بأن الشعب المصري يشعر باستياء بالغ مما حدث ويطالب بتقديم تفسير لما سمته الوزارة "التصرف غير المقبول الذي أدى الى رد فعل غاضب لدى الرأي العام المصري".

وأضاف البيان أن بريطانيا عبرت عن الأسف لما حدث لكن رجال الدين وكبار الشخصيات لا بد من تعرضهم للاجراءات الامنية في المطار.

ونقلت الوزارة عن السفير البريطاني قوله انه ينتظر تقريرا من حكومته بشأن ملابسات الواقعة قبل أن يطلب لقاء البابا شنودة وتقديم اعتذار اليه.

وكان البابا شنودة في بريطانيا لافتتاح كاتدرائية جديدة في شمال لندن.