مصر تجري مناورات عسكرية مشتركة مع روسيا

المناورات تجري للمرة الأولى في مصر

القاهرة - قال المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية الأربعاء إن وحدات من قوات المظلات المصرية والروسية ستجري تدريبا مشتركا في مصر خلال الفترة من 15 إلى 26 أكتوبر/تشرين الأول.

وقال العميد محمد سمير في بيان نشر على صفحته الرسمية على فيسبوك إن التدريب "يجري للمرة الأولى في مصر" ويشمل "تبادل الخبرات التدريبية لمهام الوحدات الخاصة وتنفيذ أعمال الإسقاط الخفيف والمتوسط والثقيل للأفراد والمعدات والمركبات لعناصر مشتركة من الجانبين."

ووفقا للبيان سيجري التدريب بمنطقة التدريبات المشتركة بالمدينة العسكرية بمدينة الحمام التابعة لمنطقة العلمين في شمال غرب البلاد.

ويأتي الإعلان عن التدريب بعد يومين من نشر صحيفة روسية تقريرا نقل عن مصدر في الخارجية الروسية قوله إن موسكو تجري محادثات مع مصر حول استئجار منشآت عسكرية من بينها قاعدة جوية في منطقة سيدي براني المطلة على البحر المتوسط في شمال شرق مصر.

والاثنين ذكرت نقلت الأهرام المصرية الحكومية عن المتحدث باسم الرئاسة نفيه لما ورد في التقرير. وقال إن "مصر لها موقف ثابت في رفض إنشاء قواعد عسكرية أجنبية على أراضيها‏."

كما يأتي أيضا بعد أيام من تأييد مصر لمشروع قرار روسي يتعلق بالصراع الدائر في سوريا وهو المشروع الذي رفضه مجلس الأمن. وأثار ذلك انتقادات سعودية لمصر وتوترا في العلاقات بين البلدين.

وأعلنت مصادر روسية الاربعاء أن حاملة الطائرات الروسية "الأميرال كوزنيتسوف" أبحرت في وقت سابق من الشهر الحالي باتجاه سواحل سوريا مع كامل حمولتها من الطائرات والأسلحة لتتوجه بعد إنجاز مهمتها هناك إلى السواحل المصرية.

وبحسب موقع روسيا اليوم الاخباري فإن قيادة الأسطول الحربي الروسي كانت قد ضمت حاملة الطائرة الروسية الوحيدة لصفوف المجموعة العملياتية للأسطول في البحر المتوسط. ورجحت مصادر في وزارة الدفاع الروسية أن تشارك السفينة والطائرات على متنها في عمليات محاربة الإرهاب خلال تواجدها في المتوسط.