مصر: القضاء العسكري يفتح ملف فساد نظام مبارك

النيابة العسكرية تقرر حبس نظيف 15 يوما على ذمة التحقيق

القاهرة - بدأت النيابة العسكرية الاثنين تحقيقا مع رئيس الوزراء المصري السابق احمد نظيف، المرة الاولى التي يتولى فيها القضاء العسكري قضية تتعلق بالفساد منذ اطاحة الرئيس السابق حسني مبارك في 11 شباط/فبراير الماضي.

وقال مصدر في النيابة العسكرية انها اجرت "تحقيقا استمر ساعتين" مع نظيف في قضية الاستيلاء على اراضي الدولة والاضرار العمد بالمال العام" المتهم فيها رئيس الوزراء السابق ومحافظ الاقصر السابق سمير فرج ورجل الاعمال ممدوح فيليب.

وكانت النيابة العامة حولت القضية الى النيابة العسكرية لان سمير فرج احد المتهمين فيها لواء سابق في القوات المسلحة ما يستلزم محاكمته امام القضاء العسكري كما انها تخص مخالفات في بيع قطعة ارض مملوكة للقوات المسلحة، وفقا للمصدر ذاته.

واوضح المصدر ان النيابة العسكرية قررت حبس نظيف 15 يوما على ذمة التحقيقات في قضية بيع قطهة ارض مملوكة للدولة بالأمر المباشر وهو ما يعد مخالفا للقانون.

ويواجه كل من نظيف وفرج اتهامات بـ"تمكين رجل الأعمال ممدوح فيليب من الاستيلاء علي قطعة ارض كانت مخصصة لجهاز الرياضة لإنشاء حمام سباحة أوليمبي عليها من خلال بيعها له بالأمر المباشر دون إجراء مزايدة وبثمن يقل كثيرا عن سعر السوق"، بحسب المصدر نفسه.

وسبق ان صدر حكم في 12 تموز/يوليو الجاري بحبس نظيف سنة مع وقف التنفيذ في قضية التربح من استيراد لوحات معدنية للسيارات والشاحنات المخالفة للقانون.

ويواجه نظيف الذي تولى رئاسة الوزراء منذ 2004 حتى سقوط نظام الرئيس المصري السابق، اتهامات في قضايا اخرى تتعلق بالفساد في عهده.