مصر الثقافية تنعي سيد حجاب

صياد وجنية

نعى المجلس الأعلى للثقافة وأمينه العام د. هيثم الحاج على – القائم بتسيير أعمال الأمين العام للمجلس, ببالغ الأسى والحزن الشاعر الكبير الراحل سيد حجاب - عضو لجنة الشعر بالمجلس عن عمر يناهز77عاماً بعد صراع مع المرض، والذي وافته المنية الأربعاء الموافق 25 يناير/كانون الثاني الجاري.

وأكد د. هيثم الحاج علي بأننا فقدنا شاعراً مصرياً كبيراً في الوسط الثقافي, أثرى بشعره الإذاعة والتلفزيون والحياة الثقافية في مصر والوطن العربي, ومن أعماله المسجلة إذاعياً وتليفزيونياً قصيدة سلو قلبي, زي الهوا, شارة مسلسلات منها أرابيسك والعائلة والأيام وليالي الحلمية وبوابة الحلواني والمال والبنون, والوسية وأميرة في عابدين. حصل على جائزة كفافيس الدولية عن مجمل أعماله.

يذكر أن الشاعر الراحل سيد حجاب ولد بمدينة المطرية - محافظة الدقهلية 23 سبتمبر/أيلول 1940, التحق بقسم العمارة بكلية الهندسة بجامعة الإسكندرية عام 1956, تم انتقل الى جامعة القاهرة لدراسة هندسة التعدين 1958.

وكان لنشأة حجاب في مدينة المطرية (مدينة الصيادين) تأثير كبير فى شعره, وكان أول ديوان له هو " صياد وجنية" , ثم التقى بالشاعر عبدالرحمن الأبنودي، وصلاح جاهين الذي تنبأ له بأنه سيكون صوتاً مؤثراً في الحركة الشعرية, ثم احتفى المثقفون بأول ديوان له في منتصف الستينيات من القرن الماضي, وبعده أنتقل الى الأثير من خلال البرامج الإذاعية الشعرية.

كما شارك حجاب في الندوات والأمسيات الشعرية والأعمال التليفزيونية والسينمائية, كتب مسرحية "حدث في أكتوبر" لكرم مطاوع, وغنت له كل من عفاف راضي وصفاء أبو السعود وعبد المنعم مدبولي, كما كتب أغاني لفريق الأصدقاء, وكتب أشعار العديد من الفوازير لشريهان وغيرها من تترات المسلسلات, كتب للأطفال في مجلتي ميكي وسمير 1964-1976, وصدر له "صياد وجنية", والأعمال الشعرية الكاملة, ومختارات سيد حجاب.