مصرع 302 ايرانيا في تحطم طائرة

أهالي الضحايا مصدومون بهول الكارثة

طهران - نقلت وكالة الانباء الايرانية عن السلطات المحلية قولها انه عثر صباح الخميس على حطام الطائرة الايرانية التي تحطمت الاربعاء في محافظة كرمان (جنوب شرق ايران)، واسفرت عن مقتل اكثر من 300 شخص.
ونقلت الوكالة ان نائب محافظ كرمان محمد جواد فدائي لم يحدد بدقة مكان العثور على حطام الطائرة العسكرية.
وقالت اذاعة طهران ان سوء الاحوال الجوية زادت عمليات البحث تعقيدا لأن المروحيات لم تتمكن من التحليق فوق المنطقة بسبب الضباب الكثيف والرياح العاتية، واضاف المصدر ان الوصول برا ايضا كان صعبا.
وقد قتل في الحادث 302 شخصا، بينهم 284 عنصرا في الحرس الثوري و18 من افراد الطاقم، بحسب حصيلة جديدة اوردتها وكالة الانباء الايرانية.
والطائرة من طراز "ايليوشن" روسية الصنع وتعود لسلاح الجو التابع للحرس الثوري الذي أنشئ اثر الثورة الاسلامية في 1979.
وكانت الطائرة متوجهة من زهدان الى كرمان (جنوب شرق) في محافظة سيستان-بلوشستان (جنوب شرق).
وتحطمت الطائرة على بعد حوالي 35 كلم من كرمان وقتل كل ركابها.
وكانت الطائرة قد اختفت عن شاشات الرادار حوالي الساعة 17:30 بالتوقيت المحلي (14:00 تغ) بعد ساعة من اقلاعها، وبعدما اتصل الطيار ببرج المراقبة في مطار كرمان لابلاغه بأنه يريد الهبوط فيه بسبب سوء الاحوال الجوية.
واعلن علي مولوي حقيقي، قائد الحرس الثوري في محافظة سيستان-بلوشستان (جنوب شرق)، ان جميع العسكريين الذين كانوا على متن الطائرة ينتمون الى الحرس الثوري الايراني (باسدران).