مصرع جندي ايطالي في الناصرية

الاشتباك ادى لاصابة خمسة جنود آخرين

الناصرية (العراق) - اعلن مصدر طبي في الناصرية (جنوب) في حصيلة جديدة ان 16 عراقيا قتلوا واصيب 26 آخرون بجروح ليل الاحد الاثنين في مواجهات بين جيش المهدي ورجال الدرك الايطاليين في هذه المدينة الشيعية في جنوب العراق.
وقال علي ناصر ديوان من الشرطة العراقية المكلفة حماية المستشفى "قتل 16 عراقيا واصيب 26 اخرون بجروح في اشتباكات وقعت ليلا في وسط المدينة" بدون ان يحدد ما اذا كانوا من المسلحين او المدنيين.
وكان المصدر نفسه قد افاد سابقا "ان تسعة من المسلحين والمدنيين قتلوا وجرح 14 آخرون في اشتباكات جرت في وسط المدينة".
واشار ديوان الى ان الاشتباكات التي استمرت نحو ست ساعات هي الاعنف منذ بداية المواجهات في المدينة التي تقع على بعد 375 كلم جنوب بغداد.
واضاف ان "الوضع هادئ في الناصرية الاثنين" لكن المدارس والمتاجر وادارات الدولة مغلقة.
وكان 29 مدنيا عراقيا جرحوا الاحد في اشتباكات عدة بين القوات الايطالية وعناصر ميليشيا "جيش المهدي" الموالي للزعيم الشيعي مقتدى الصدر، حسبما ذكرت مصادر عراقية وطبية.
وفي روما أعلنت وزارة الدفاع الايطالية الاثنين ان احد ستة عسكريين ايطاليين جرحوا في اشتباكات مع الميليشيا الشيعية مساء الاحد في الناصرية، توفي متأثرا بجروحه ليل الاحد الاثنين.
ونقل ماتيو فانزان وهو من منطقة البندقية (شمال شرق) بحالة خطيرة جدا بعد تبادل اطلاق النار العنيف الاحد في الناصرية.
وقد توفي متأثرا بجروحه.
واضطر العسكريون الايطاليون الى التخلي عن احد مواقعهم على جسر رئيسي في المدينة الاحد بسبب عنف المعارك.
وينتشر ثلاثة آلاف جندي ايطالي في منطقة الناصرية.
وكان اعتداء استهدف القاعدة الايطالية في الناصرية مما ادى الى سقوط 19 قتيلا هم 17 عسكريا ومدنيان.