مصرع جنديين أميركيين شمال بغداد

تصاعد ملفت للهجمات منذ بداية رمضان

بغداد - قال الجيش الأميركي أن اثنين من جنوده لقيا حتفهما في ساعة متأخرة الثلاثاء إثر هجوم على مركبتهما شمالي بغداد.
ويرتفع بهذا عدد القتلى من الجنود الامريكيين في هجمات بالعراق منذ انتهاء الحرب اجمالي عن عدد القتلى أثناء الحرب نفسها.
وقال متحدث باسم الفرقة الرابعة مشاة بالجيش الامريكي إن الجنديين قتلا وأصيب ثالث عندما مرت سيارتهما على قنبلة على الطريق.
وبهذا يرتفع عدد الجنود الامريكيين الذين قتلوا في هجمات بالعراق إلى 116 جنديا منذ أعلنت واشنطن انتهاء العمليات القتالية الرئيسية في الاول من مايو ايار في حين بلغ عدد الامريكيين الذين لقوا حتفهم في عمليات قتالية خلال الحرب نفسها 115 وفقا للأرقام الرسمية.
وفي حادث آخر اصيب ثلاثة جنود اميركيين بجروح الاربعاء اثر انفجار لغم ارضي في آلية كانوا يستقلونها في احدى القرى الزراعية شمال شرق بغداد، حسبما قال شهود.
وقال الشاهد عبد علي نصيف (40 عاما) احد مزارعي منطقة هبهب الزراعية (22 كلم غرب بعقوبة) "حوالي الساعة 11.00 بالتوقيت المحلي من هذا اليوم (8.00 تغ) وبينما كانت ثلاث آليات عسكرية اميركية من طراز هامر تمر بالقرب من قرية هبهب في الشارع العام انفجر لغم ارضي تحت الآلية الاخيرة".
واضاف ان "الرتل الاميركي توقف في الحال وقطعت الطريق امام الناس وانزل ثلاثة جنود من الآلية وانتظر الرتل في مكان الحادث وصول تعزيزات عسكرية".
وتابع "ما ان وصلت التعزيزات العسكرية حتى اخلي الجنود الجرحى وفتحت الطريق وانسحب الرتل عند حوالى الساعة 15.00 بالتوقيت المحلي (12.00 تغ)".
واكد الشاهد عمار محمد (25 عاما) وهو استاذ مدرسة، ان "الآلية الاميركية التي اصابها اللغم لم تنقلب جراء الانفجار بل اصابتها اضرار بليغة".