مصادر دبلوماسية تفند ادعاءات لندن حول اليورانيوم «العراقي»

في الأثناء يصر بلير على موقفه بشان الأسلحة العراقية

لندن - ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية الثلاثاء ان دبلوماسيا غربيا قريبا من الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا نفى المعلومات التي ذكرتها بريطانيا بشأن محاولة قام بها العراق للحصول على يورانيوم من النيجر.
ونقلت الصحيفة عن الدبلوماسي قوله ان كافة المعلومات الاستخباراتية حول صفقة محتملة استندت الى وثائق مزورة.
وكان وزير الخارجية البريطاني جاك سترو دافع في حديث مع اذاعة هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) الاثنين عن المعلومات التي تضمنها ملف مثير للجدل يقع في خمسين صفحة ونشرته الحكومة البريطانية في ايلول/سبتمبر الماضي حول مساعي نظام صدام حسين للحصول على اسلحة نووية وبيولوجية وكيماوية.
الا ان سترو اضاف ان بريطانيا لا تستطيع اخبار الولايات المتحدة من اين جاءت لندن بمعلوماتها لانها جاءت من "مصادر استخبارات اجنبية".
ونفت فرنسا وايطاليا على الفور ان تكون اجهزة استخباراتها هي مصدر تلك المعلومات.
وكان الرئيس الاميركي جورج بوش ذكر في خطاب حالة الاتحاد في كانون الثاني/يناير الماضي ان العراق حاول الحصول على اليورانيوم من دولة افريقية وارجع تلك المعلومات للاستخبارات البريطانية.
وقال الدبلوماسي الغربي للصحيفة ان الدليل على ادعاء بريطانيا بوجود صفقة لشراء اليورانيوم يستند على الوثائق التي تبين انها مزورة.