مشكلات الإنتاج الدرامي على طاولة المنتجين العرب

ما رأي الفنانين؟

القاهرة - قرر اتحاد المنتجين العرب عقد مجموعة من الندوات عن مشاكل الانتاج الدرامي العربي يبدأها الاثنين المقبل في القاهرة وذلك بعد توقف استمر نحو 11 عاما.
وقال الامين العام للاتحاد ابراهيم ابو ذكري الخميس ان "الندوات ستعقد مرة كل اسبوعين في مدينة الانتاج الاعلامي في مدينة 6 اكتوبر بمشاركة دول عربية عدة بحسب موضوع كل ندوة".
واكد ان مصر "ستشارك في كل الندوات لاتساع المجالات التي تلعب فيها دورا اساسيا على صعيد الانتاج العربي".
واشار الى ان "من اهم الموضوعات التي سيتم نقاشها في هذه الندوات نوعية الدراما المقدمة وهل هي دراما من اجل الاعلانات ام من اجل الاسرة وهل هي من انتاج القطاع الخاص او القطاع العام".
وقال ابو ذكري ان "الندوات ستتناول ايضا مشاكل اللهجات واختلافها بين البلدان العربية وتلك التي يتعرض لها انتاج القطاعين العام والخاص وتداخلهما".
وستوضع النتائج التي ستتوصل اليها هذه الندوات امام المؤتمر العلمي الاول للاعلاميين العرب الذي يقام ضمن اللقاء الثالث لاتحاد المنتجين العرب في ايلول/سبتمبر المقبل.
وسيقوم المؤتمر العلمي بعدها بوضع توصياته امام اجتماع وزراء الاعلام العرب.
ويشارك في اولى الندوات التي تتناول "مشكلات الانتاج الدرامي بين القطاعين العام والخاص" مندوبون من القطاعين الخاص والعام في مصر وسوريا والكويت والاردن بينهم المنتج الاردني جواد مرقة ومن الكويت وكيل وزارة الاعلام فيصل الملك الصباح.
ويحضر من مصر الامين العام لاتحاد الاذاعة والتلفزيون ابراهيم العقباوي ورئيس قطاع الانتاج في التلفزيون محيي الغمري ورئيس شركة صوت القاهرة الحكومية سيد حلمي وكاتب السيناريو اسامة انور عكاشة والمنتج عادل حسني.
ومن سوريا يشارك مستشار وزير الاعلام مازن الصباغ والمنتج مازن رفقة وعن جامعة الدول العربية مدير دائرة الاعلام محمود عبد العزيز.
ويعاود اتحاد المنتجين العرب عبر هذه اللقاءات نشاطه على صعيد الندوات بعد توقف قارب 11 عاما،اذ كان عقد اول ملتقى له عام 1993 ونتج عنه اقامة مهرجان القاهرة للاذاعة والتلفزيون المستمر حتى الان بصورة سنوية.
ومن الملتقى الثاني عام 1994 انطلق مهرجان الاذاعة والتلفزيون العربي لمرة واحدة.