مشعوذ كيني وليس السياسة وراء نجاح وشهرة سارة بايلن

باسم المسيح افتحوا أمامها الابواب واجلبوا لها الاموال

لوس انجلس - عرض على مواقع الانترنت الخميس شريط فيديو يصور المرشحة الجمهورية لمنصب نائب الرئيس سارة بايلن وهي تتلقى "بركات" مشعوذ كيني، الأمر الذي قد يكون محرجا للمعسكر الجمهوري.
والفيديو الذي تناقلته مواقع عدة بينها خصوصا "يوتوب"، يظهر بايلن خلال مشاركتها في 2005 في قداس في آلاسكا حيث دعا الخطيب توماس موتي الى طرد الأرواح الشريرة وباقي الاعداء عنها.
وتقف بايلن في الفيديو امام موتي وقد حنت رأسها في حين امسك يديها عضوان في رهبانيتها.
وفي عظته مدح موتي بايلن لرغبتها في ان تصبح حاكمة ودعا باقي اعضاء الكنيسة الى تولي مناصب مؤثرة.
واضاف "باسم المسيح باسم المسيح عليكم لفظ اشكال السحر كافة. باسم المسيح باسم المسيح، لتختف (الارواح الشريرة)".
وتابع "حدثوا الله عن هذه السيدة (..) انقذوها من الشيطان". واضاف "الهي افتحوا امامها الابواب واجلبوا اموالا الى حملتها (الانتخابية) باسم المسيح. استخدموها من اجل ان تعود هذه البلاد الى الصراط المستقيم".
وكان المرشح الجمهوري جون ماكين اختار بايلن (44 عاما) مرشحة لمنصب نائب الرئيس في نهاية آب/اغسطس الماضي. وهذا الفيديو هو الثاني الذي يظهر قناعات بايلن الدينية العميقة.
وكان فيديو سابق اظهر سارة بايلن وهي تؤكد امام مجموعة من الناس ان الجيش الاميركي في العراق يقوم بمهمة ربانية.