مشرف يدعو للانقضاض على منابع الارهاب

مشرف وصف حماس وحزب الله بالإرهاب ايضا

بكين - اكد الرئيس الباكستاني برويز مشرف الثلاثاء في بكين انه لا يمكن الفوز في المعركة ضد الارهاب الا عبر الانقضاض على منابعه المتمثلة في اليأس والفقر والظلم.
وقال مشرف في خطاب القاه امام طلاب في جامعة بكين "مما لا شك فيه ان علينا ان نعمل كلنا من اجل محاربة التطرف والارهاب".
واضاف "الا ان قيمة العمليات ضد القاعدة وطالبان وحماس وحزب الله تكتيكية على المدى القصير"، مشيرا الى وجوب اقتلاع "اليأس والعجز والظلم الناتجة عن انعدام حل الخلافات السياسية المزمنة" على المدى الطويل.
وقال مشرف "هنا يكمن سبب الارهاب، كما انه موجود في الفقر ونقص التعليم".
ودعا الى ان تكون لدى القوات الاجنبية الموجودة في افغانستان او في العراق، استراتيجية للخروج، وان تسلم السلطة الى شعبي البلدين.
واعرب رئيس الدولة الباكستاني الذي يقوم بزيارة رسمية الى الصين تستغرق ثلاثة ايام، عن رغبته بحل مسألة كشمير العالقة بين الهند وباكستان، عبر الحوار، منددا "بغياب الصدق" لدى نيودلهي.
واعرب مشرف عن اسفه للنظر الى الاسلام في الغرب بالاجمال على انه دين غير متسامح. وقال "للاسف، ان المتشددين الاسلاميين يقدمون صورة مشوهة عن ديننا العظيم".
وتعتبر باكستان حليفة للولايات المتحدة في حربها ضد تنظيم القاعدة. وقد تم توقيف عدد كبير من عناصر التنظيم على الاراضي الباكستانية.
وتؤكد الصين التي تعد عشرين مليون مسلم من جهتها انها ضحية الارهاب والتطرف الديني. وقد شددت عمليات القمع ضد الانفصاليين في كسينجيانغ (شمال غرب) المحاذية لباكستان الذين يوجد بينهم اسلاميون، منذ هجمات 11 ايلول/سبتمبر.
من جهة ثانية، تواصلت المباحثات الثلاثاء بين الجانبين الباكستاني والصيني حول التفاصيل التقنية والمالية المتعلقة باتفاق من اجل بناء مركز نووي في باكستان بمساعدة الصين.
وكان يفترض ان يوقع الرئيسان الباكستاني مشرف والصيني هو جينتاو على بناء المركز الذي سيكون بقوة 300 ميغاوات في ولاية البنجاب، الاثنين. الا انه لم يرد في اطار الاتفاقات الثمانية التي تم التوقيع عليها خلال زيارة الرئيس الباكستاني.
وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية زهانغ كييو خلال مؤتمر صحافي ان المفاوضات متواصلة.
واشارت الى ان الهدف من المفاعل النووي سلمي، رافضة الرد على احتمال ان تكون له تطبيقات عسكرية.
وتدعو الولايات المتحدة بكين باستمرار الى وقف تعاونها النووي مع باكستان.