مشرف: بن لادن قد يكون لجأ الى باكستان

اين هو الآن، سؤال بحجم اللغز

هونغ كونغ - اعلن الرئيس الباكستاني برويز مشرف في مقابلة نشرت الاثنين ان اسامة بن لادن قد يكون لجأ الى باكستان هربا من حملة المطاردة التي تقوم بها القوات الاميركية في افغانستان.
وكان مشرف نفى في السابق المعلومات التي اشارت الى وجود زعيم شبكة القاعدة في باكستان وانه قد يكون اختبأ في مناطق قبلية بشمال غرب البلاد. لكنه اعترف في مقابلة مع "آسيان وول ستريت جورنال" ان ذلك يعتبر "احتمالا" الان.
وقال الرئيس الباكستاني ان حملة المطاردة التي اطلقها الاميركيون في افغانستان قد تكون ارغمت بن لادن على اللجوء الى باكستان مع عدد قليل من حراسه الشخصيين.
واضاف "اذا كان موجودا في هذا الوضع، حيث ان مجموعته ملاحقة او مقسمة الى مجموعات صغيرة، فمن المحتمل ان مجموعة صغيرة محيطة به قد تكون انتقلت الى جهتنا من الحدود وان يكون يختبىء في منطقة ما، في منزل او غرفة".
وتابع "هذا الاحتمال قائم".
وتمكنت الاجهزة الباكستانية من اعتقال العديد من مسؤولي شبكة القاعدة خلال الاسابيع الماضية وبينهم قائد العمليات خالد الشيخ محمد الذي اعتبر الرجل الثالث في المنظمة واوقف في راوالبيندي قرب اسلام اباد في 1 اذار/مارس.