مشاركة مكثفة في المهرجان الدولي للشعر بتونس

37 عاما من الإشعاع الثقافي

توزر (تونس) - قالت إدارة المهرجان الدولي للشعر الذي يقام في مدينة توزر بالجنوب التونسي إن الدورة السابعة والثلاثين ستشهد مشاركة أكثر من 70 شاعرا من مختلف قارات العالم.

وقال عادل بوعقة مدير المهرجان الأربعاء "تشهد الدورة الجديدة هذا العام مشاركة مكثفة من بلدان قارات أفريقيا وآسيا وأوروبا وأميركا.. سيكون المهرجان فسيفساء لأصوات وتجارب شعرية مختلفة من كل العالم".

ويقام المهرجان في الفترة من 23 إلى 26 نوفمبر/تشرين الثاني تحت شعار (الشعر والغموض).

ويشارك في المهرجان شعراء من تونس وموريتانيا والمغرب والجزائر وعمان وقطر والإمارات وليبيا والعراق سوريا وإيطاليا وألبانيا والبوسنة وتركيا واليابان وكوبا والهند وبولندا وأيرلندا ورومانيا وبويرتوريكو.

وقال بوعقة إن الدورة الجديدة تستضيف شعراء بارزين عالميا أمثال الإيرانيين موسى بيدج ورضا قزوة والتركية هلال كاهان ولوز ماري لوبيز من بويرتوريكو والإيطالي جون كارلو بروتشيني وداريوس باكاك من بولندا.

كما يشارك دياكيتي شيخ ساك من موريتانيا وحارب الظاهري من الإمارات ومحمد قراطاس وسعد الدين شاهين من فلسطين وصلاح الكبيسي من العراق وقاسم لوباي من المغرب وخديجة بوعلي وسميرة عبيد من قطر وعائشة المغربي ونيفين الهوني من ليبيا ويوسف بديدة وجلال خشاب وبن زرقة من الجزائر وأحلام غانم من سوريا.

وقال بوعقة "الحدث الأدبي العريق أصبح يتمتع بسمعة عالمية كبيرة وسنسعى ليكتسب إشعاعا أوسع رغم محدودية الإمكانيات المالية".

ويتوج المهرجان في دورته الجديدة الشاعرة التونسية سنيا مدوري الفائزة بجائزة مسابقة الدورة السابعة والثلاثين عن مجموعتها الشعرية (القادم الوردي لي).

كما ينظم المهرجان، الذي تأسس عام 1981 وبدأ عربيا قبل أن يصبح دوليا عام 2011، معارض تشكيلية وندوات علمية ومحاضرات حول "الشعر والغموض".