مشاركة ليبية في 'شاعر المليون' والتصويت لا يزال مستمرا

تضافر عوامل عدة

أبوظبي ـ جمهور الشعر وعشّاق الكلمة الجميلة على موعد الخميس مع المتعة والإثارة والمفاجآت من خلال حلقة جديدة من البرنامج الجماهيري الأضخم والأكبر في تاريخ الشعر والإعلام المرئي "شاعر المليون"، الذي لا يزال يواصل مسيرة النجاح ويحصد المزيد من التألّق ويتربّع على عرش البرامج المرئيّة بعد أن حقّق الريادة التفرّد والتميّز.
وأكد محمد خلف المزروعي مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث على أنّ النجاح الذي تحقّق يحمّلنا مسؤولية كبيرة، وقد جاء بفضل تضافر عدّة عوامل: من أبرزها قرب البرنامج من حياة الناس الاجتماعيّة، والاهتمام بالجانب الإعلاميّ والترويجي، والحرفيّة العالية التي تمّ بها تنفيذ البرنامج وإخراجه بصورة رائعة. وقبل كل ذلك فإنّ هذا النجاح الذي أبهر العالم إنما يعود للدعم اللامحدود للبرنامج ولمسيرة الأدب والثقافة، من قِبل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي الذي يحرص على متابعة جميع الشعراء، ويوجّهنا بشكل دائم لتقديم كل وسائل الدعم للبرنامج والشعراء المشاركين، في إطار استراتيجيّة إمارة أبوظبي لصون هويّتها الوطنيّة، واحتضان المبُدعين وتحفيزهم على العطاء.
نشوة الرويني: شاعر المليون علامة فاصلة في تاريخ البرامج التليفزيونية
من جهة أخرى أكدت الإعلاميّة نشوة الرويني المدير التنفيذي لشركة بيراميديا الجهة المنفذة لمهرجان (شاعر المليون)، على أنّ المهرجان وعلى مدار دوراته السابقة قد نجح في جذب عشرات الملايين من الجماهير العربيّة إلى متابعته والتفاعل معه، وقالت "البرنامج أحدث نقلة نوعيّة في توجّه البرامج الجماهيريّة التي كانت حِكراً على نوعيّة محدّدة من البرامج، وكل هذا يُعد تكليلاً لدعم ورعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، و"شاعر المليون" يُمثل الآن المشروع الأكبر على مستوى الوطن العربي كمهرجان يُعنى بالشعر النبطي، ومن جانبنا في شركة بيراميديا، فقد قمنا بمضاعفة فريق العمل لمواكبة التطوير المستمرّ للبرنامج، وهذا الفريق يضمّ أفضل العناصر المتخصّصة في المجال الإعلامي من مختلف دول العالم، لأنّنا نسعى دائماً لتقديم ما هو أفضل وأكثر تميّزاً، لأنّ (شاعر المليون) أصبح يمثّل علامة فاصلة في تاريخ البرامج التليفزيونية.
وكشفت الرويني أنّ البرنامج هذا العام يشهد العديد من المفاجآت على المستوى التنفيذي والتقني، حيث تعاقدنا مع شركة “MA Light” العالميّة من أجل تزويد المسرح بأحدث تكنولوجيا الإضاءة التي لم تُستخدم من قبل في الشرق الأوسط، إضافة إلى مدير الإضاءة الألماني هارفي شراير وفريق عمله، وعلى مستوى الديكور استطاع مهندس الديكور البريطاني كريستوفر جورج تجسيد "منطقة ليوا" أهم المعالم التراثيّة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتمّ تصوير مقدمة البرنامج أيضاً في صحراء "ليوا" على مدار ثلاثة أيام متواصلة، بمشاركة أكثر من 35 فرداً من فريق عمل شركة بيراميديا، وفيها تمّ تجسيد قوّة المنافسة بين الشعراء المشاركين في المسابقة من خلال الفرسان العرب الذين كانوا يتسابقون بخيولهم في صحراء "ليوا" تحت حرارة الشمس، وإلى أي مدى كان إصرار وعزيمة كل واحد منهم على الفوز بالسباق لنؤكّد للجميع بصورة غير مباشرة أنّ هذه هي قوانين المسابقات، وأنّ الفوز لا يمكن أن يكون للجميع فالفائز دائماً واحد، ويبقى دائماً للجميع شرف المحاولة، واستخدمنا هذا العام واحدة من أكبر شاشات العرض في العالم، والتي استقدمناها من سويسرا، فالبرنامج هذا العام يتميّز بالعديد من المتغيّرات التي تأتي ضمن خطة تطويره الدائمة لأنّنا لا يُرضينا إلا الأفضل.
منافسات الحلقة الثالثة
وضمن منافسات الحلقة الثالثة من النسخة الثالثة لشاعر المليون، والتي ستبثّ الخميس عند العاشرة والنصف ليلاً (بتوقيت الإمارات) على قناة أبوظبي الفضائيّة، ويعاد بثّها في أوقات لاحقة عبر قناة شاعر المليون، سيشارك ثمانية شعراء جُدد من المتأهّلين للمنافسة على البيرق في هذه النسخة. ويأتي شعراء اليوم من دول عربيّة مختلفة، وبمواهب شعرية ثريّة ليلقوا قصائدهم على مسامع الجمهور ولجنة التحكيم، ويحدو كل منهم الأمل في الحصول على بطاقة التأهّل للمرحلة القادمة، من خلال حضور مشرّف ونصوص مميّزة ومنافسة قويّة.
وتضمّ لجنة التحكيم في هذه النسخة كلاً من: سلطان العميمي، د. غسان الحسن، حمد السعيد، تركي المريخي، وبدر صفوق.
والشعراء المتنافسون على مسرح شاطئ الراحة لهذه الليلة هم: سعد زبن الشمري من السعودية، بدر الضمني المطيري من الكويت، ناظم صالح السلمان من سورية، المبروك بو درهيبة من ليبيا، عمري الرحيل من السعودية، خليفة سلطان العامري من الإمارات، عيدة الجهني من السعودية، عبد الخالق السلمي من السعودية.
وبالنظر إلى تعدّد البيئات التي ينتمي إليها الشعراء واختلاف تجاربهم الشعريّة، نتيجة التوسّع الجغرافيّ لشاعر المليون في هذه النسخة، فإنّه من المتوقع أن تشهد حلقة الليلة والحلقات القادمة منافسة قويّة ومفاجآت كبيرة على مستوى الحضور والأداء والنصوص والنتائج.
ونذكر هنا أنّ المشاركة الليبيّة من خلال الشاعر المبروك بو درهيبة في هذه النسخة، هي المشاركة الأولى في برنامج شاعر المليون منذ انطلاقته، وتأتي تأكيداً على الأهداف السامية لشاعر المليون واستراتيجيّة هيئة أبوظبي للثقافة والتراث في دعم الأدب والثقافة والموروث في جميع أنحاء الوطن العربيّ، وكذلك تأكيداً على عراقة الشعر النبطي في شمال أفريقيا كجزء هام من الموروث والثقافة الشعبيّة هناك.
التصويت مازال مستمراً..
يذكر أنّ التصويت الجماهيريّ لا يزال مستمراً على ستّة من شعراء الحلقة الثانية، وهم حمد الهاجري من الإمارات، شبيب النعيمي من قطر، علي الراسبي من عُمان، محمد الوسمي المطيري من السعودية، محمد قدر السرحاني من الأردن، نايف معلا من السعودية، وسوف يتوقّف التصويت عند بداية الحلقة الثالثة ليتمّ الإعلان عن تأهّل اثنين منهم بأعلى نسبة من تصويت الجمهور، ليلحقا بالشاعرين المتأهّلين بقرار لجنة التحكيم في الحلقة الثانية، محمد المويزري من الكويت وفهد الشهراني من السعودية، إلى مرحلة الـ (24).
عبدالله الرويشد يشدو على مسرح شاطئ الراحة
تتضمّن حلقة اليوم فقرة غنائيّة للفنان الكويتي عبدالله الرويشد، الذي يطلّ على جمهور الشعر والفنّ من مسرح شاطئ الراحة، ليشدو بأعذب الألحان، ويضفي على مجريات الحلقة المزيد من التألق والجمال.