مسيرة هادئة بالشارقة احتجاجاً على ضرب العراق

التظاهرات المؤيدة للعراق اجتاحت مدنا مختلفة في العالم

الشارقة (الامارات العربية المتحدة) - في أول تظاهرة تشهدها الشارقة منذ بدء الضربات العسكرية للعراق، سارت المسيرة الاحتجاجية التي نظمتها جامعة الشارقة الاثنين بهدوء شديد، على الرغم من تعالي صيحات الطلبة المستنكرة للصمت العربي المهين.
وخرج مئات الطلبة في جامعة الشارقة إلى ساحة المدينة الجامعية للتنديد بالعدوان الأميركي البريطاني الغاشم على العراق، وردد المتظاهرون من الجنسين هتافات الغضب التي تستنكر الهجوم الأميركي على المدنيين العزل مطالبين الشعب العراقي بالصمود وصد العدوان والمقاومة بكل الوسائل بما فيها العمليات الاستشهادية.
ورفع الطلبة الاعلام الاماراتية والعراقية والفلسطينية ونددوا بالرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس الوزراء الإسرائيلي آرييل شارون وحملوا شعارات تقول"الموت لبوش وبلير"، "لا للدم من اجل النفط".
ووصفت الطالبات الرئيس الأميركي بالمجرم فيما طالب المتظاهرون من الشباب بفتح باب الجهاد امام الحشود العازمة على القتال والتصدي للعدوان الأميركي ـ والبريطاني.
كما اعتصمت حشود كبيرة من طلبة الجامعة الاميركية في الشارقة امام المبنى الرئيس داخل الحرم الجامعي، احتجاجاً ورفضاً للحرب على العراق.
ورفع الطلبة الذين نفذوا الاعتصام السلمي على ادراج المبنى الرئيس للجامعة العلم العراقي وشعارات تقول لا للحرب وانقذوا العراق والعراق في الفؤاد والعراق قلب العروبة قبل ان ينفض الاعتصام سلمياً، بعودة الطلبة الى صفوفهم.
ومن جهة أخرى تنطلق الثلاثاء بدءاً من الساعة الثانية بعد الظهر لمدة 12 ساعة كاملة من البث المباشر عبر تلفزيون دبي، حملة التبرعات التي تنظمها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، وذلك بناء على توجيهات الشيخ محمد بن راشد ولي عهد دبي وزير الدفاع، من أجل دعم الشعب العراقي في محنته وتوفير المعونات والاحتياجات الأساسية له خاصة للأطفال والنساء وكبار السن.