مسيحيو كردستان العراق يطالبون بحكم ذاتي

المزيد من التقسيم

اربيل (العراق) - قدمت مجموعة مشتركة للاحزاب الكلدانية والاشورية والسريانية مقترحات الى لجنة اعداد مسودة دستور اقليم كردستان العراق تطلب فيها منح المسيحيين حكما ذاتيا والحاق منطقة سهل نينوى بالاقليم الكردي.
وجاء في المقترحات التي رفعتها المجموعة الى لجنة صياغة مسودة دستور اقليم كردستان العراق "نرحب باعتماد الدستور الحدود التاريخية والقومية والسياسية للاقليم بما يضمن للمناطق المجاورة الحالية الالتحاق به والتواصل مع باقي ابناء الاقليم".
واضافت "بما ان سهل نينوى باقضيته ونواحيه يقع ضمن ما ورد اعلاه، نقترح تضمين الدستور نصا واضحا لا لبس فيه بحق شعبنا في الحكم الذاتي ضمن السهل المذكور".
ووقع على المذكرة كل من الحزب الوطني الاشوري ومنظمة كلدواشور للحزب الشيوعي الكردستاني والمنبر الديمقراطي وجمعية الثقافة الكلدانية وحزب بيت نهرين الديمقراطي الاشوري.
وقد حدد المجلس الوطني لكردستان العراق نهاية الشهر الجاري موعدا لاستلام اراء ومقترحات الاحزاب ومنظمات المجتمع المدني والمواطنين في الاقليم حول مسودة الدستور لادراج ما يراه مناسبا.