مسلسلات حصرية في سنابتشات لكسب ود المستخدمين

الشبكة الاجتماعية تعاني خسارة عدد من مشتركيها، وتطلق مسلسلات بوليسية وكوميدية وبرنامج لتلفزيون الواقع يحمل اسم 'إندلس سامر'.


تصوير المسلسلات بنسق ينسجم مع الهواتف الذكية


تقنية الواقع المعزز تمكن المشاهدين من التمثيل

واشنطن – أطلقت سنابتشات الأربعاء مسلسلات خاصة حصرية في محاولة جديدة لتعزيز هذه الشبكة الاجتماعية التي خسرت عددا من مشتركيها في الربع الثاني من العام.
وكانت الشبكة تعرض برامج حصرية لكن من إنتاج شركاء لها. وهي لم تكن مسلسلات درامية بل برامج إخبارية ورياضية وترفيهية.
وتخوض سنابتشات هذا الغمار الجديد مع مسلسلات بوليسية بعنوان "كلاس أوف لايز" وأخرى كوميدية بعنوان "كو-إيد" وبرنامج لتلفزيون الواقع يحمل اسم "إندلس سامر" من توقيع منتجي "كيبينغ آب ويذ ذي كارداشيانز".
وقد صورت هذه المسلسلات بنسق يتلاءم مع الهواتف الذكية وهي تتسم بتوليف سريع مع انقسام للشاشة مرات عدة خلال الحلقات.
وسيتمكن المشاهدون أيضا من تأدية أدوار شخصيات في بعض المسلسلات بفضل تقنية الواقع المعزز، وفق بيان نشرته سنابتشات الأربعاء.

سنابتشات
ألغت تغييرات قامت بها

وتعتزم الشبكة إنتاج مسلسلات عدة أخرى قريبا تحت راية مشروع "سناب أوريجينلز".
وفي الربع الثاني من العام الحالي، أعلنت الشركة الأم لخدمة سنابتشات أن عدد مستخدميها اليوميين تراجع بنسبة 2% مقارنة مع الربع الأول ليصل إلى 188 مليونا. وهذا التراجع في عدد المستخدمين هو الأول منذ إطلاقها في العام 2011.
ومنذ الإطلاق، لم تسجل أي أرباح. وهي تكبدت خسائر صافية بقيمة 353 مليون دولار في الربع الثاني.  
ألغت الشركة تغييرات أعلنت نهاية العام الماضي عزمها إدخالها على سنابتشات بعد الاستياء الكبير الذي أعرب عنه مستخدمون للتطبيق حيالها.
ومن بين هذه الخطوات خصوصا، ستعيد سنابتشات إظهار رسائل "الأصدقاء" بالترتيب الزمني المعاكس كما ستعيد تقديم "القصص" المنشورة من "الأصدقاء" إلى يمين الشاشة.
وأشارت المنصة الاجتماعية العملاقة إلى أن المضامين المتأتية من جهات مؤسساتية مثل العلامات التجارية أو الوسائل الإعلامية ستقدم بشكل منفصل ضمن نافذة خاصة.
وستطال هذه التغييرات في مرحلة أولى مستخدمي الأجهزة المصنعة من شركة آبل، قبل توسيعها لتشكل الأجهزة العاملة بنظام أندرويد التابع لغوغل.
وتتمتع سنابتشات المعروفة أساسا برسائلها المصورة التي تزول بعد فترة قصيرة، بشعبية كبيرة لدى المراهقين.
وكانت الشركة التي تتكبد خسائر مالية متتالية، أعلنت في تشرين الثاني/نوفمبر تغيير شكل التطبيق بهدف جذب مستخدمين جدد ومعلنين.
وتشمل هذه التغييرات خصوصا فصل أشرطة المحتويات: في الجهة اليسرى للتطبيق تعرض مضامين "الأصدقاء" وعلى اليمين المحتويات المنشورة من جهات مؤسساتية.