مسقط تستضيف اجتماعات اتحاد الصحافة الخليجية

مشاركة اكثر من 40 شخصية إعلامية خليجية

تستضيف سلطنة عمان ممثلة في جمعية الصحفيين العمانية أعمال المؤتمر العام الخامس لاتحاد الصحافة الخليجية بمسقط يومي 26 و27 يناير/كانون الثاني الحالي.

وقال عوض بن سعيد باقوير رئيس مجلس إدارة جمعية الصحفيين العمانية إن المؤتمر سيستضيف أكثر من 40 شخصية صحفية وإعلامية خليجية وسيحظى باهتمام واسع من قبل الأوساط الخليجية وسيعقد الاجتماع برئاسة رئيس اتحاد الصحافة الخليجية تركي بن عبدالله السديري.

واضاف باقوير ان الاجتماعات في مسقط ستناقش العديد من الموضوعات الصحفية المهمة والمؤمل أن تدفع بقوة في مسيرة العمل الصحافي الخليجي، وسيخرج بجملة من القرارات والمشروعات التي تدعم مسيرة التعاون الخليجي في العمل الصحفي.

كما سيتم خلال الاجتماعات مناقشة عدد من القضايا المتعلقة بالصحافة الخليجية والعربية، والوقوف على آخر التطورات في العمل الصحفي الخليجي الذي يشهد تطورا مستمرا، ثرا طيبا.

وأوضح عوض باقوير أنّ المؤتمر سيكرّم عدداً من الشخصيات الخليجية التي كان لها دورها المؤثر في هذا المجال، وهي لفته طيبة من الاتحاد في تكريم هؤلاء الرموز.

وقال رئيس مجلس الإدارة إن الجمعية أرتأت ان تستضيف اجتماعات الأمانه إيمانا من الدور الذي يقوم به الإتحاد وتواصلا لجهود الجمعية في دعم الأنشطة الخليجية التي تترك أثرا طيبا كون أن السلطنة دائما وأبدا تدعم مثل هذه اللقاءات الخليجية التي تعتبر ثمار التعاون الخليجي المشترك، ولهذا فقد حرصنا على أن يكون في مسقط فرصةً لإطلاع هذه الكوكبة من الاعلاميين والصحفيين بمختلف اطيافهم في منطقة الخليج والوطن العربي بما وصلت إليه السلطنة في مجال الإعلام والتطور المشهود لها في الصحافة بفضل الدعم والإهتمام من السلطان قابوس بن سعيد، والاستفادة من تجارب الآخرين ومواكبة أحدث ما توصل له القطاع.

وستقوم الجمعية بتنظيم برنامج شامل وحافل على هامش هذه الإجتماعات من خلال التقاء رؤوساء التحرير والصحفيين بالمسؤولين بالسلطنة وزيارة أهم المعالم الحديثة والجديدة وتهيئة المناخ لهم في الوقوف على رموز التطور الحديث في مسقط.

يشار إلى أن اتحاد الصحافة الخليجية مؤسسة مهنية عربية خليجية تهتم بتعزيز التعاون والتبادل المهني لدعم الصحافة في دول الخليج العربية، تأسس في العام 2005، ويتخذ من مملكة البحرين مقراً دائماً له.