مسرح العرائس المصري يفقد مؤسسه

السقا أسس مسارح للعرائس في عدد من الدول العربية

القاهرة - شيع ظهر السبت في القاهرة جثمان مؤسس مسرح العرائس المصري صلاح السقا والد الفنان احمد السقا بعد وفاته اثر توقف وظائف الكلى وتدهور حالة القلب لديه عن عمر يناهز 78 عاما.

وقد تخرج السقا من كلية الحقوق في جامعة عين شمس الا انه لم يعمل في هذا المجال سوى عام واحد.

والتحق بعدها بدورة تدريبية لتعليم فن العرائس على يد الخبير سيرجي اورازوف الاهم في هذا المجال عالميا وتبع ذلك دراسته الاخراج المسرحي في رومانيا وتخصص في مسرح العرائس وفيما بعد حصل في مصر على شهادة الماجستير من معهد السينما في فن الاخراج.

وبعد مشاهدة الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر احد عروض مسرح العرائس التي اخرجها صلاح السقا العام 1960، اتخذ قرارا بتأسيس مسرح مصري للعرائس يديره السقا.

ومن اهم المسرحيات التي اخرجها وعرضت على خشبة مسرح العرائس "الليلة الكبيرة" لصلاح جاهين تلحين وغناء سيد مكاوي التي تعتبر رائعة من روائع المسرح العربي وقد فرضت جماليتها ايضا على دار الاوبرا حيث تحولت الى عرض غنائي راقص على خشبات مسارحها.

واخرج السقا ايضا مسرحية مشتركة مع جاهين هي "الديك العجيب" التي قام بتأليفها ايهاب شاكر ووضع الحوار لها الشاعر الراحل صلاح جاهين.

الى جانب جاهين قدم مجموعة مهمة من المسرحيات الغنائية التي قام بتأليفها اهم شعراء العامية المصرية مثل "مقالب صحصح" و"تابعه دندش" للشاعر عبد الرحمن الابنودي و"ابو علي" من اشعار سيد حجاب و"حكاية سقا" تأليف سمير عبد الباقي.

وساهم الراحل في انشاء مسارح العرائس ببعض الدول العربية في سوريا والكويت وقطر وتونس والعراق وله العديد من البحوث في "تاريخ فن العرائس" يتم تدريسها على الطلبة المتخصصين في المعاهد وكليات التربية.

وخلال حياته الفنية تولى رئاسة البيت الفني للمسرح بين 1988 و1990 كما تولى رئاسة المركز القومي للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية وهو عضو الهيئة العالمية لفنون ومسارح العرائس. وحصل السقا على العديد من الجوائز والاوسمة من مصر وبعض الدول العربية والاجنبية.