مستثمرون خليجيون يشترون أراضي في الجليل

السلطات لا تستطيع التدخل

القدس ـ ذكرت الاذاعة الاسرائيلية العامة السبت ان قطعاً كبيرة من الاراضي الزراعية الخاصة بيعت الى رعايا دول عربية اشتروها بتمويل من رجال أعمال خليجيين.

واوضحت الإذاعة ان عمليات الشراء هذه تشمل عشرات الهكتارات وان جمعية زراعية اسرائيلية حاولت سدى تحذير السلطات الاسرائيلية من هذه القضية.

ونقلت الاذاعة عن وزير الزراعة شالوم سيمحون ان هذه القضية ليست من اختصاصه "لأنها أراضٍ خاصة".

والجليل وصحراء النقب في الجنوب من الاماكن القليلة السكان في اسرائيل.
ولهذه المناطق وزير مكلف الاشراف على تنميتها هو سيلفان شالوم.

ويعيش قسم كبير من عرب اسرائيل البالغ عددهم نحو 1.4 مليون في قرى الجليل.

من جهة اخرى اعتمد البرلمان مؤخراً قانوناً يقضي بخصخصة أراضٍ اميرية بمبادرة من رئيس الوزراء اليميني بنيامين نتانياهو.

ويتيح هذا القانون للبلديات خصخصة اراضٍ أميرية في مراكز عمرانية.

لكنه يبقى على حظر بيع لغير اليهود الاراضي الخاضعة لسيطرة "كارن كايمت لي اسرائيل" وهو الصندوق المركزي للحركة الصهيونية الذي أتاح شراء أراضٍ من الفلسطينيين قبل قيام دولة اسرائيل عام 1948.