مسابقة 'شاعر المليون' تنطلق عبر قناة أبوظبي

معايير تنصف المواهب الشعرية

أبوظبي ـ يُعرض الثلاثاء عبر قناة أبوظبي الفضائية أولى حلقات برنامج "شاعر المليون" في موسمه الثاني.
وقد انطلقت هذه التظاهرة الأدبية والثقافية من أبوظبي قبل عام تحت رعاية ودعم الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي وتُنتجه هيئة أبوظبي للثقافة والتراث.
ويعد "شاعر المليون" أكبر وأضخم برنامج تليفزيوني للشعر النبطي، وقد تخطى كل مقاييس النجاح التي عرفتها البرامج التلفزيونية والمسابقات الأدبية.
والبرنامج من اليوم وعلى مدار خمس حلقات مسجلة سيعرض رحلة أعضاء لجنة التحكيم في دول الخليج انطلاقاً من أبوظبي مروراً بالكويت والرياض والدمام وقطر، ووصولاً مرة أخرى إلى نقطة الانطلاق أبوظبي بحثاً عن الـ 48 شاعرا الذين سيتنافسون للحصول على اللقب وحمل البيرق.
وتضم لجنة تحكيم شاعر المليون في دورته الثانية الأساتذة: سلطان العميمي من الإمارات العربية المتحدة، تركي المريخي من السعودية، د. غسان الحسن من الأردن، حمد السعيد من الكويت، وبدر صفوق من الكويت.
وتؤكد لجنة التحكيم على استنادها إلى معايير تنصف المواهب الشعرية وتستند إلى الحكم على القصيدة بغض النظر عن الشاعر المشارك أو جنسيته.
يُذكر أن جوائز المسابقة عبارة عن مليون درهم لصاحب المركز الأول، و500 ألف درهم للمركز الثاني، أما المركز الثالث فسيحصل صاحبه على جائزة مالية قدرها 300 ألف درهم. هذا بالإضافة إلى أن إدارة المهرجان ستتكفل بإصدار دواوين شعرية مكتوبة لأصحاب المراكز الثلاثة في مهرجان شاعر المليون.