مسؤول بريطاني رفيع المستوى يزور ليبيا

اهتمام اوروبي متزايد بتطبيع العلاقات مع ليبيا

طرابلس - افاد مصدر رسمي ليبي الخميس ان الوزير البريطاني المنتدب المكلف الشرق الاوسط كيم هاولز وصل الى طرابلس في زيارة تستغرق 24 ساعة.
واضاف المصدر ان هاولز الذي وصل الاربعاء سيجري محادثات مع مسؤولين ليبيين، دون المزيد من التوضيحات.
وتاتي الزيارة التي اعلنتها لندن الجمعة الماضي اثر تلك التي قام بها في نهاية ايار/مايو توني بلير عندما كان رئيسا للوزراء.
ووقعت بمناسبة زيارة بلير اتفاقات في مجال الدفاع والاسترداد الاشخاص بين ليبيا وبريطانيا واتفاق بقيمة 900 مليون دولار بين السلطات الليبية وشركة "بريتيش بتروليوم" البريطانية للقيام بعمليات تنقيب عن الغاز في الاراضي الليبية.
وشدد هاولز في بيان نشر في لندن على ان "ليبيا تواصل عملية تحولها واعتقد انه من الصواب البناء في هذه الظروف".
واوضح ان الهدف من الزيارة هو "الدفع" بالعلاقات الثنائية "في اطار العلاقات الجديدة بين ليبيا والمجتمع الدولي" وكذلك "تقييم المواضيع التي تمت مناقشتها مع توني بلير".
ومنذ ان اعلن العقيد معمر القذافي عام 2004 تخلي ليبيا عن اسلحة الدمار الشامل اصبحت لندن تنظر الي طرابلس كشريك اساسي في الامن العالمي.
وتزامنت زيارة المسؤول البريطاني مع تلك التي قام بها الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الاربعاء في سياق تطبيع العلاقات بين ليبيا والاوروبيين غداة رحيل الطبيب والممرضات البلغار الى صوفيا.
وافرجت السلطات الليبية عن الطبيب والممرضات الثلاثاء بعد ثماني سنوات من الاعتقال في ليبيا بتهمة نقل فيروس الايدز لاطفال ليبيين.