مزاعم عن مقتل عشرة كوريين في الغارة الاسرائيلية على سوريا

المنشأة التي يعتقد انها مفاعل نووي

طوكيو - افاد التلفزيون الياباني العام الاثنين ان عشرة كوريين شماليين قتلوا في الغارة الجوية التي شنتها اسرائيل في ايلول/سبتمبر على منشأة في سوريا عرف عنها على انها مفاعل نووي.
ونقل التلفزيون عن مصادر في اجهزة الاستخبارات الكورية الجنوبية لم يكشف هويتها ان الكوريين الشماليين كانوا يشاركون في بناء مفاعل نووي في اطار اتفاق سري بين بيونغ يانغ ودمشق.
وافاد انهم عناصر من مكتب الانتاج العسكري في حزب العمال (شيوعي) الحاكم في كوريا الشمالية وجنود سبق وشاركوا في بناء منشآت نووية للنظام الشيوعي.
واوضح التلفزيون ان مكتب الانتاج العسكري مكلف بيع اسلحة وتكنولوجيا عسكرية في الخارج لقاء عملات صعبة تحت اشراف الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ ايل مباشرة.
ودمرت اسرائيل المنشأة التي يعتقد انها مفاعل نووي في غارة جوية في ايلول/سبتمبر.
وذكر التلفزيون ان جثث الضحايا احرقت في سوريا وارسل رمادها الى كوريا الشمالية.
واضاف ان كوريين شماليين اخرين نجوا من القصف لكنه لا يملك معلومات عن مصيرهم.
واتهمت الادارة الاميركية الخميس كوريا الشمالية بمساعدة سوريا على بناء مفاعل نووي سري كان سيسمح بانتاج البلوتونيوم لاهداف عسكرية، مشيرة الى ان بناء المفاعل كان على وشك الانتهاء عند وقوع الغارة.
وتسعى الولايات المتحدة منذ بضعة اشهر في اطار مفاوضات سداسية مع الكوريتين والصين واليابان وروسيا لحمل بيونغ يانغ على تفكيك برامجها النووية لقاء مساعدة في مجال الطاقة.
وبحسب بعض وسائل الاعلام الاميركية، فان اتهامات واشنطن مناورة من المحافظين الجدد من اجل افشال هذه المفاوضات لاعتبارهم الموقف الاميركي متساهلا اكثر مما ينبغي حيال كوريا الشمالية.