مزاعم بوليساريو لا تنجح في احتجاز شحنة فوسفات مغربية

الانفصاليون يفشلون في محاولة الاستحواذ على الفوسفات

الرباط - قالت شركة فوسفات مغربية الخميس إن محكمة في بنما رفضت دعوى قضائية رفعتها جبهة البوليساريو في الصحراء المغربية لاحتجاز شحنة مغربية من الفوسفات في بنما قائلة إنه لا يوجد دليل على أن الشحنة مملوكة للجبهة.

ورفعت جبهة بوليساريو الانفصالية في مايو/أيار دعوى لوقف السفينة الدنمركية الترا إينوفيشن التي تنقل 55 ألف طن من الفوسفات من شركة أو.سي.بي (المكتب الشريف للفوسفاط) المغربية عبر بنما إلى ميناء فانكوفر لشركة أجريوم الكندية.

ويمثل احتجاز السفينة تكتيكا قانونيا جديدا تتبعه بوليساريو في صراعها مع المغرب على الصحراء المغربية.

وقالت الشركة في بيان إن المحكمة قضت بأنها كمحكمة محلية ليست مختصة بالنظر في قضايا سياسية كما قضت بأنه لا يوجد دليل على أن الشحنة مملوكة للمدعين.

لم يتسن الاتصال بمسؤولين من القضاء في بنما للتعليق على بيان الشركة ولن يتسن كذلك الاتصال بممثل عن جبهة بوليساريو.

الصحراء المغربية القليلة السكان والتي تطل على المحيط الأطلسي غنية بالأسماك وكذلك الفوسفات وربما احتياطيات نفطية

ويعتبر المغرب الصحراء المستعمرة الإسبانية حتى 1975، جزءا لا يتجزأ من أراضيه، متمسكا بوحدته الترابية وسيادته على كامل أراضيه بما فيها الصحراء المغربية.

وتعرض الرباط، حكما ذاتيا موسعا على سكان الإقليم، فيما تصر جبهة البوليساريو، بدعم من الجزائر، على إجراء استفتاء، بإشراف الأمم المتحدة، لتحديد مصير الإقليم.

وتشرف مهمة سلام تابعة للامم المتحدة منذ 1991 على وقف لاطلاق النار في هذه المنطقة.

وفي خطاب له عام 2014، أكد العاهل المغربي الملك محمد السادس ان الصحراء "ستبقى مغربية إلى أن يرث الله الارض وما عليها".