مروحيات إسرائيلية تقصف غزة بالصواريخ

غزة
هجوم إسرائيلي بالمروحيات على غزة

اطلقت طائرات هليكوبتر اسرائيلية النار في قطاع غزة في ساعة مبكرة من السبت فقتلت نشطا فلسطينيا فيما وصفه سكان بأنه اعنف اشتباك بين القوات الاسرائيلية والنشطين الفلسطينيين منذ هدنة نوفمبر/تشرين الثاني.

وقال السكان ان الطائرات اطلقت صاروخين على الاقل على نشطين قرب مخيم جباليا للاجئين.

وصرح متحدث باسم الجيش الاسرائيلي بأن الطائرات الهليكوبتر اطلقت النار بعد رصد"تحركات مريبة" قرب السياج الحدودي حيث كان يعمل النشطون ويحاولون زرع متفجرات.

وقالت حركة الجهاد الاسلامي ان نشطيها واعضاء جماعة اخرى كانوا يقومون بعملية قرب السياج عندما وقع تبادل اطلاق النار.

واضافت ان عضوا في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين قتل في تبادل اطلاق النار.

وقال السكان ان الدبابات الاسرائيلية دخلت المنطقة ولكن الجيش نفى ذلك.

واجاز وزير الدفاع الاسرائيلي عمير بيريتس الاثنين للجيش بتنفيذ عمليات محدودة داخل قطاع غزة ضد النشطين على الرغم من اتفاق لوقف اطلاق النار تم التوصل اليه بين اسرائيل والفلسطينيين في نوفمبر/تشرين الثاني.

وواصلت بعض جماعات النشطين اطلاق الصواريخ على اسرائيل من غزة رغم الهدنة وقال بيريتس ان اسرائيل" لن تسمح بمواصلة تقوية وتسليح" النشطين في قطاع غزة.

وأطلقت القوات الاسرائيلية النار الاربعاء على ثلاثة مسلحين فقتلت احدهم وجرحت واحدا على الاقل. وكان الرجال يزرعون شحنة ناسفة قرب السياج الحدودي بغزة.

وتقول مصادر امنية اسرائيلية ان الجناح المسلح لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) يحفر انفاقا ويطور ترسانته من الصواريخ تحسبا لمواجهة محتملة.

واشتبك اعضاء مسلحون من حماس وحركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس في قطاع غزة الجمعة. وأصيب نشطان وصبي صغير بجروح.

وما زال التوتر متزايدا رغم تشكيل حكومة وحدة في 17 مارس/اذار الماضي بين حركة حماس الحاكمة وحركة فتح.