مركز الحرية للإبداع يدشن صالونا للإنترنت

نماذج من المواقع

الإسكندرية ـ نظرا لتزايد أهمية الإنترنت في مصر والعالم العربي في الحقبة الأخيرة، ولاهتمام مصر حكومة وأفرادا بثقافة وتكنولوجيا الإنترنت واستخدامها في كل المجالات، وتأثيراتها على الحياة الاجتماعية والسياسية ينظم مركز الحرية للإبداع برئاسة الفنان التشكيلي عصمت داوستاشي منتدى تحت عنوان "صالون الإنترنت" وذلك في الأحد الثاني من كل شهر، يشرف عليه الكاتب الصحفي حسام عبدالقادر.

ويقول حسام عبدالقادر إن الهدف من "صالون الإنترنت" هو الإطلاع على ثقافة الإنترنت التي يحتاجها كثير من المثقفين على مستوى الإسكندرية بصفة خاصة ومصر بصفة عامة، وذلك من خلال إثارة العديد من القضايا المتعلقة بثقافة الإنترنت وتأثيرها على المجتمع في كل المجالات، وأيضا عرض نماذج من المواقع المتنوعة سواء أدبية أو سينمائية أو علمية، وغيرها واستضافة صاحب هذا الموقع أو متخصص في الإنترنت ليعرض رأيه وأفكاره حول هذا الموضوع وحول ما يقدمه هذا الموقع مما يعم بالفائدة على مثقفي الإسكندرية من كل الأنواع.

بالإضافة إلى عرض دور مواقع الشبكات الاجتماعية في ثورة 25 يناير وطبيعة هذه المواقع وكيف يمكن الاستفادة منها. ويقوم الصالون بتقديم تحليل لمواقع الإنترنت خاصة في تناول الأحداث العالمية والمحلية ويعرض لمعظمها وكيفية تناولها لهذا الحدث.

وسوف يبدأ الصالون أولى ندواته في السابعة يوم 10 يوليو/تموز القادم بندوة بعنوان "ثورة الفيس بوك" وسوف يستضيف بها نماذج من الشباب الذي تألق على الفيس بوك وشارك في إطلاق شرارة ثورة 25 يناير.

يذكر أن حسام عبدالقادر المشرف على صالون الإنترنت هو مستشار إدارة الإعلام بمكتبة الإسكندرية وكاتب صحفي بمجلة أكتوبر ورئيس تحرير مجلة أمواج سكندرية على الإنترنت وعضو اتحاد كتاب الإنترنت العرب.