'مرض الهامبرغر' يتلف الكلى

سمعتها تتهاوى

سيول - تتهاوى تدريجيا سمعة المجموعة العالمية للوجبات السريعة. ماكدونالدز بعد اكتشاف مرض يرتبط بها يؤدي الى تلف الكلى.

قالت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء ووسائل إعلام أخرى إن محققين داهموا مكتب شركة ماكدونالدز في سيول الأربعاء بعد سلسلة شكاوى من إصابة أطفال بالإعياء بعد تناول شطائر هامبرغر قيل إنها لم تكن مطهية جيدا.

وقالت يونهاب إن امرأة تقدمت بشكوى ضد الشركة الأميركية العملاقة بعد تشخيص ابنتها، التي تبلغ من العمر أربعة أعوام، بمرض يعرف بمتلازمة انحلال الدم اليوريمية، التي يشار إليها عادة بمرض الهامبرغر، بعد أن أصيبت بتلف غير قابل للعلاج في الكلى بعد تناول شطيرة هامبرغر من ماكدونالدز العام الماضي.

وأفادت التقارير الإعلامية إن مكتب الإدعاء بمنطقة وسط سول صادر بعض الوثائق والأدلة من مكتب ماكدونالدز ومن ثلاث شركات أخرى بينها شركة تمد ماكدونالدز بمكونات.

كما اتهم آباء أربعة أطفال آخرين الشركة بعد إصابة أطفالهم بالإعياء إثر تناول شطائر من ماكدونالدز.

وفي أغسطس/آب اشتكى عملاء لماكدونالدز من آلام بالمعدة وارتفاع حرارتهم بعد تناول هامبرغر. وأوقفت الشركة مبيعات الهامبرغر مؤقتا لتحديد سبب الشكاوى.

وتدير ماكدونالدز معظم مطاعمها البالغ عددها 2400 في البر الرئيسي الصيني إلى جانب جميع مطاعمها تقريبا في هونغ كونغ وعددها 240 مطعما. وتخطط الشركة لإضافة 1500 مطعم على مدى السنوات الخمس المقبلة في كلا المنطقتين.

وفي مارس/آذار قالت ماكدونالدز إنها تعكف على إعادة هيكلة عملياتها في المنطقة وتبحث عن شركاء استراتيجيين في الصين وهونغ كونغ وكوريا الجنوبية.

اتفقت شركة ماكدونالدز على بيع حصة أغلبية في أنشطتها بالصين وهونغ كونغ إلى شركة سي.آي.تي.آي.سي المدعومة من الدولة ومجموعة كارلايل مقابل ما يصل إلى 2.1 مليار دولار في إطار مساعيها للتحول إلى نموذج أعمال ذي رأسمال أقل كثافة.

ويأتي الاتفاق تتويجا لمفاوضات بين سلسلة مطاعم الوجبات السريعة وشركات استثمار مباشر من بينها كارلايل وتي.بي.جي كابيتال مانجمنت إلى جانب عدد من الشركات الصينية.