مرض السل ما يزال يفتك بالبشر

اكثر من 1.7 مليون شخص يموتون بالسل سنويا في العالم

جنيف - اعربت منظمة الصحة العالمية عن قلقها للتهديدات التي تحدق بالحملة العالمية لمكافحة داء السل مع ازدياد الحالات المقاومة للادوية وتلك المرتبطة بالايدز.
وفي تقريرها السنوي حول مرض السل الذي يستند الى ارقام تعود الى 2006، كشفت المنظمة ان داء السل الذي يمكن الشفاء منه ادى الى وفاة اكثر من 1.7 مليون شخص في تلك السنة بينهم 230 الفا كانوا مصابين ايضا بالايدز.
ويرتفع هذا الرقم بشكل طفيف سنويا بموازاة نمو عدد سكان العالم على ما قال ماريو رافيليوني المسؤول عن برنامج "ضعوا حدا لمرض السل" التابع لمنظمة الصحة العالمية للصحافيين.
وقدرت منظمة الصحة عدد الاشخاص الذين اصيبوا بداء السل بـ14.4 مليونا في 2006 لكنها اعربت عن قلقها لتبلغها بـ61% فقط من الحالات اي 9.2 ملايين من الدول المعنية.
وقالت المديرة العامة للمنظمة مارغريت شان "بعد سنوات عدة احرز خلالها تقدم في معالجة داء السل سجل تباطؤ في هذا المجال في 2006".
واوضحت ان عدد الحالات المسجلة ارتفع بمعدل 6% بين عامي 2001 و2005، لكنه تراجع الى 3% في 2006.
وقال الرئيس البرتغالي السابق جورجي سامبايو الموفد الخاص للامين العام للامم المتحدة لمحاربة السل انه يتم سنويا انفاق 400 مليون دولار لمكافحة هذا المرض في حين ان الامر يحتاج الى ملياري دولار.