مرسي يبدأ في السعودية أولى زياراته الخارجية

أجواء جديدة بين مصر والسعودية

القاهرة - يزور الرئيس المصري الجديد محمد مرسي السعودية الاربعاء، في اول زيارة يقوم بها الى الخارج منذ انتخابه، كما افادت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية السبت.

ونقلت الوكالة عن سفير المملكة في القاهرة احمد القطان قوله اثر لقائه مرسي ان العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز "خادم الحرمين الشريفين قدم الدعوة للرئيس مرسي لزيارة السعودية لتدعيم العلاقات بين البلدين في جميع المجالات".

واضاف ان الرئيس مرسي سيلبي الدعوة الاربعاء في اول زيارة الى الخارج منذ انتخابه في حزيران/يونيوالماضي.

وفي وقت لاحق، نقلت وكالة الانباء السعودية عن السفير قوله ان الزيارة "ستسهم في تدعيم العلاقات بين البلدين والقيادتين ومن المتوقع أن تشهد المرحلة المقبلة زيادة في حجم الاستثمارات السعودية في مصر، لافتا الانتباه الى انه لا يمكن حصر العلاقات في موضوع التعاون الاقتصادي فقط".

واكد ان "العلاقات بين البلدين أكبر من هذا بكثير".

وتابع ان "الاستثمارات السعودية زادت في مصر ولم تقل في مرحلة ما بعد الثورة وكذلك التبادل التجاري. وقد ارتفع عدد العاملين المصريين في المملكة من مليون ونصف المليون قبل الثورة إلى مليون و650 الفا حاليا".

واشار القطان الى ان الرئيس المصري سيؤدي مناسك العمرة خلال الزيارة.

وكانت العلاقات بين السعودية ومصر وثيقة في عهد الرئيس المصري السابق حسني مبارك الذي اطاحت به ثورة شعبية في شباط/فبراير 2011.

واندلعت ازمة دبلوماسية بين البلدين عندما اغلقت السعودية في 28 نيسان/ابريل سفارتها في القاهرة وقنصليتيها في الاسكندرية والسويس بعد تظاهرات طالبت بالافراج عن محام وناشط حقوقي مصري اعتقل في السعودية بتهمة تهريب حبوب مخدرة وادوية يحظر تناولها دون وصفة طبية.

وكان العاهل السعودي بعث بعد يوم من اعلان نتيجة الانتخابات الرئاسية المصرية، ببرقية تهنئة للرئيس المصري محمد مرسي "متمنيا له التوفيق في تحمل دور بلاده الاسلامي والعروبي".

ونقلت وكالة الانباء عن الملك قوله "اننا اذ نقدر هذا الاختيار (...) لنأمل من الله العلي القدير ان يوفقكم ويسدد خطاكم لما فيه خدمة الإسلام وخدمة مصر وشعبها الشقيق في سبيل استقرارها ونموها وتحمل دورها الاسلامي والعروبي".