مرتزقة من بيلاروسيا يساعدون القذافي في حربه ضد الثوار

مرتزقة بيلاروسيا لا يشاركون في المعارك مباشرة

موسكو - ذكرت صحيفة كومسومولسكايا برافدا الروسية الاربعاء، ان مئات المرتزقة من بيلاروسيا يساعدون نظام معمر القذافي على مواجهة ضربات حلف شمال الاطلسي.

وقد ابرم جميع هؤلاء العسكريين، وهم بغالبيتهم عناصر سابقون في الوحدة 334 لقوات النخبة البيلاروسية، عقودا فردية ويتقاضون اجورهم من النظام الليبي، كما نقلت الصحيفة الشعبية عن مصادر في رئاسة الاركان البيلاروسية.

ويعنى بعض من هؤلاء المرتزقة بصيانة المعدات العسكرية، ومنهم مستشارون ومدربون ومندوبون عن الاستخبارات العسكرية البيلاروسية، كما اضافت المصادر.

والقسم الاكبر من العتاد العسكري الليبي روسي وسوفياتي الصنع، لذلك يجيد العسكريون البيلاروس تشغيله.

وقال احد هؤلاء المرتزقة الذي اتصلت به الصحيفة ان راتبه يبلغ ثلاثة الاف دولار شهريا واكد وجود مئات الجنود البيلاروس في ليبيا.

واضاف ان هؤلاء الاشخاص لا يشاركون في المعارك لكنهم موجودون على خط الجبهة، مضيفا ان العديد منهم قاتلوا في افغانستان ابان الحقبة السوفياتية او كانوا ينتمون الى قوات النخبة البيلاروسية.

وينتقد معارضو نظام القذافي وجود المرتزقة في ليبيا، ولاسيما الافارقة منهم، وهو امر تأكد لكن عددهم ما زال موضع تقديرات مختلفة.