مرارة عدم الانجاب تصيب الرجل اكثر من المراة

مضار العقم كثيرة

لندن - أظهر استطلاع أجراه الباحث روبن هادلي، من جامعة كيل البريطانية، أن الرجال الذين لم يرزقوا بأطفال، هم أكثر عرضة من النساء للشعور بالاكتئاب والحزن.

وقال باحثون دنمركيون في دراسات سابقة ان الأزواج غير المنجبين للأطفال هم أكثر عرضة للوفاة مبكرا.

ووجد الباحثون أن الأزواج الذين تلقوا علاجاً للعقم ولم يحظوا بالإنجاب كانوا أكثر عرضة بشكل ملحوظ للوفاة مقارنة بنظرائهم من الأزواج الذين انجبوا.

ونظر الباحثون بمعلومات تتعلق بعينة تتكون من 21 ألف زوج غير منجب في الدنمرك وخضعوا لعلاجات للإنجاب.

وتبين لهم أن معدّل الموت المبكر بسبب السرطان وأمراض القلب والحوادث كان أكثر 4 مرات بين النساء غير المنجبات مقارنة بالمنجبات منهن.

وكان معدل الموت المبكر أعلى مرتين بين الرجال غير المنجبين مقارنة بالآباء.

وتوصل الباحثون الى أن معدلات الوفاة كانت أكثر مرتين إلى 4 مرات بين الأزواج غير المنجبين، حتى وبعد أخذ العمر والتعليم والدخل والمشكلات الصحية الأخرى في عين الاعتبار.

وقال الاستطلاع الذي عرضت نتائجه في المؤتمر السنوي لجمعية العلوم الاجتماعية البريطانية الاربعاء، أن الرجال والنساء يرغبون بأن يرزقوا بأطفال، غير أن معدلات الغضب والاكتئاب والحزن والوحدة كانت أكثر ارتفاعاً لدى الرجال من النساء.

وقال الباحث هادلي، أن" نتائج هذه الدراسة تنقض الفكرة السائدة بأن النساء يرغبن بدرجة أكبر في أن يرزقن بأطفال، وأن لديهن مشاعر أكثر سلبية من مشاعر الرجال في حال لم يوفقن الى ذلك".

وتوصلت دراسة علمية قديمة، الى أن التعرّض لمركّبات ثنائية الفينيل المتعدد الكلور، الموجودة عادة بالأطعمة المصنّعة، تعيق جهود الأزواج الذين يريدون الإنجاب.

وافاد موقع صحي اميركي أن الباحثين بمعهد يونيس كندي شرايفر، وجدوا أن تناول الأطعمة المصنّعة، وعالية الدهون، يؤثر سلباً في فرص الحمل.

وتنتج مادة مركّبات ثنائية الفينيل المتعدد الكلور، أيضاً عند تسخين الأوعية البلاستيكية بالمايكرويف.

واكتشف الباحثون ان النساء اللواتي أكلن أطعمة لا تحتوي على قيمة غذائية بشكل يومي أنجبن أطفالاً أصغر حجماً ووزناً من غيرهن، فيما حجم محيط رأس صغارهن أصغر أيضاً.