مرآة ذكية من نيسان بمثابة كاميرا فائقة الوضوح

ثاني أكبر شركة للسيارات في اليابان

طوكيو - طورت شركة نيسان مرآة رقمية ذكية للرؤية الخلفية تضمن وضوح رؤية السائق لما يدور خلف السيارة في جميع المواقف المحتملة.

وستكون المراة الذكية مفيدة خاصة اذا كانت الشمس منخفضة في السماء وتسبب إبهاراً للسائق أو إذا كان هناك راكب طويل القامة يجلس على المقعد الخلفي ويحول دون النظر إلى الخلف أو إذا هناك بخار ماء مكثف على الزجاج الخلفي.

وأوضحت الشركة اليابانية أن المرآة الذكية تشتمل على شاشة "إل سي دي" مدمجة، وعن طريق ضغطة زر تمكن السائق من تحويل صورة المرآة التقليدية إلى كاميرا فائقة الوضوح لمؤخرة السيارة.

وأكدت نيسان أن الزجاج المتسخ أو الأعمدة العريضة بجسم السيارة لا يمكنها أن تشوش على مجال الرؤية، كما تقوم المرآة الذكية بفلترة أشعة الشمس المباشرة أو أضواء كشافات السيارات القادمة من الخلف، حتى لا تتسبب في إبهار قائد السيارة.

وأوضح المدير التنفيذي لشركة نيسان أندي بالمر أن النظام الجديد يساعد على زيادة نطاق الحرية عند تصميم السيارة، إذ يمكن للمصممين الاعتماد على أشكال أكثر إثارة وملاءمة، نظراً لأنه يمكن تقليص مساحة الزجاج الخلفي.

وأعلنت نيسان أنه سيتم الاعتماد على المرآة الذكية في سيارة السباقات المشاركة في سباق لومان خلال فصل الصيف القادم.

ومن المقرر تركيب هذه المرآة الذكية في الموديلات الرياضية التي تقدمها شركة "نيسمو" المتخصصة في تعديل سيارات نيسان، ولكنها ستكون مقتصرة في البداية على الأسواق اليابانية فقط، وسوف يتم طرحها في موديلات أخرى في العديد من الأسواق العالمية اعتباراً من 2015.

وكشفت شركة نيسان موتورز اليابانية المتخصصة بصناعة السيارات عن عزمها إطلاق نظارة ذكية أطلقت عليها اسم "إي3" مخصصة للسائقين، وقدمتها في معرض طوكيو للسيارات.

ونشرت الشركة مقطع فيديو يمتلئ بالموسيقى الصاخبة ويظهر به لمحة خاطفة عن تلك النظارة التي تبدو مشابهة من حيث المبدأ لنظارة غوغل الذكية، لكنها تتألف من ذراع واحدة تثبت إلى جانب العين اليسرى مع ما يبدو أنها شاشة صغيرة تقع أمام العين.

وكانت شركة نيسان موتورز اليابانية لصناعة السيارات اعلنت في وقت سابق أنها طورت خاصية امان تساعد قائد السيارة على الحفاظ على مسافة موحدة بينه وبين السيارة التي امامه عند القيادة في السرعات المنخفضة.

وقالت نيسان ثاني أكبر مصنعي السيارات في اليابان ان هذا النظام الذي يعمل باستخدام حساس رادار لتحديد السرعة النسبية للسيارتين والمسافة بينهما مفيد على وجه الخصوص في المناطق التي تشهد ازدحاما مروريا شديدا ويكثر فيها استخدام المكابح.

وقدمت نيسان النظارة الذكية كأداة إضافية مساعدة للسائق، حيث تعرض بيانات آنية متعلقة بحالة السيارة وسرعتها المطالبة بها واقصر واسلم الاتجاهات التي ينصح بان يسلكها ولتجنيبه حوادث المرور.

وتثير النظارة الذكية من نيسان الكثير من الضجة والجدل حولها لاسيما وان نظارة غوغل الذكية تسببت في مشاكل لبعض السائقين.