مذكرات صدام حسين كما خطها بيده بين دفتي كتاب

كتاب الدليمي: اشعار ورسائل ومحاولة هروب من السجن

عمان - قال محامي ابنة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين في تصريحات صحافية نشرت الاحد ان رغد تريد نشر مذكرات والدها التي كتبت بخط يده.

وقال هيثم الهرش في تصريحات لصحيفة "الغد" الاردنية المستقلة ان "رغد تبحث حاليا عن شركة عالمية متخصصة في مجال الطباعة والنشر، لغايات القيام بعملية طباعة ونشر المذكرات الخاصة بوالدها والمدونة بخط يده".

واضاف ان "هذه المذكرات، هي المذكرات الحقيقية والفعلية التي تعود إليه"، مشيرا الى انه "سينظر في أي عروض مقدمة من أي من الشركات ذات الشأن، للوقوف على حقيقتها وبحثها، والتفاوض بشأنها، وصولا إلى إبرام العقود القانونية والاتفاقيات الأصولية، بما يكفل الحقوق القانونية والمعنوية والأدبية لرغد حسين وعائلتها".

يشار الى انه في تشرين الاول/اكتوبر من عام 2009 اصدر المحامي العراقي خليل الدليمي رئيس هيئة الدفاع عن صدام حسين كتابا في 480 صفحة حمل عنوان "صدام حسين من الزنزانة الأمريكية.. هذا ما حصل"، استند فيه الى لقاءات أجراها مع الرئيس الراحل ابان فترة اعتقاله، وتحفظت رغد حينها على ما ورد في الكتاب.

وكتب الدليمي في كتابه ان صدام خطط للهرب من سجنه. ويتضمن الكتاب رسائل واشعارا كتبها صدام واخبارا رواها له في سجنه كما يقول.

وتقيم رغد، وهي ابنة صدام الكبرى، وأبناؤها منذ عام 2003 في ضيافة المملكة، ورفضت الحكومة الاردنية عدة مرات تسليمها للسلطات العراقية التي تتهمها بتمويل "نشاطات إرهابية".

ونفذ حكم الاعدام شنقا بصدام حسين في 30 كانون الاول/ديسمبر 2006 بعد ادانته بارتكاب جرائم ضد الانسانية. وكان الجيش الاميركي اعتقله قبل ذلك بثلاث سنوات في مخبأ في تكريت شمال البلاد ثم سجن بالقرب من مطار بغداد.