مذبحة الصحافة في مصر: الحكم بسجن 4 رؤساء تحرير

من سيجرؤ؟

القاهرة - قضت محكمة جنح في القاهرة الاربعاء بحبس رؤساء تحرير اربع صحف مستقلة لمدة سنة بعد ان ادانتهم بنشر اخبار كاذبة من شانها الاضرار بالمصلحة العامة، حسب ما ذكر محامي المتهمين محمود قنديل.
وقضت محكمة جنح العجوزة بالحبس سنة لكل من رؤساء تحرير صحيفة الدستور ابراهيم عيسى والفجر عادل حموده وصوت الأمة وائل الابراشي ورئيس التحرير السابق لصحيفة الكرامة عبد الحليم قنديل.
كما قضت المحكمة بتغريم كل منهم 20 الف جنيه وبكفاله قدرها 10 الاف جنيه لكل منهم، وفق المحامي الذي اكد ان القاضي سيف اسماعيل محكمة دان الصحفيين الاربعة بموجب المادة 188 من قانون العقوبات التي تعاقب بالحبس كل من "ينشر اخبارا كاذبة من شأنها الاضرار بالمصلحة العامة" للبلاد.
واوضح قنديل ان محاميا من الحزب الوطني الحاكم يدعى ابراهيم عبد الرسول اقام الدعوى ضد الصحفيين الاربعة واتهمهم فيها باهانة رئيس الجمهورية وقادة الحزب الوطني.
وقال قنديل ان المحكمة برأت الصحفيين من تهمة اهانة رئيس الجمهورية ودانتهم بنشر اخبار كاذبة.
ويستطيع الصحفيون الاربعة الطعن على هذا الحكم امام محكمة الاستئناف ما يؤدي الى وقف تنفيذه.
واذا ما ايدت محكمة الاستئناف الحكم يصبح واجب النفاذ على الفور.
وقال محمود قنديل ان "هيئة الدفاع صدمت بهذا الحكم الذي ياتي في مسلسل ارهاق للعدالة وللمتقاضين من بينهم الصحافيون الذين بات شغلهم الشاغل اللهاث وراء الدعاوى القضائية المقامة ضدهم في المحاكم".