مدير قناة الجزيرة: الاعلام الغربي يشعر «بالغيرة» من نجاحنا

شعبية متزايدة لنشرات اخبار الجزيرة

دبي - دان مدير قناة "الجزيرة" الفضائية التي تبث من قطر محمد جاسم العلي وسائل الاعلام الغربية التي تشعر "بالغيرة" من النجاح الذي تحققه القناة "المستقلة والموضوعية" على حد قوله.
وقال العلي ان "وسائل الاعلام الغربية تشعر بالغيرة من الجزيرة وتحسدها على النجاحات التي حققتها في تغطية الاحداث الدولية". لكنه لم يذكر وسائل الاعلام التي يقصدها.

واضاف ان وسائل الاعلام هذه "تتهم الجزيرة بتغطية مناهضة للولايات المتحدة، وهذا خطأ وناجم عن الغيرة الاعلامية وحدها، في اشارة الى تغطية الازمة التي نشبت بعد الاعتداءات التي استهدفت الولايات المتحدة في 11 ايلول/سبتمبر الماضي.

وقال العلي ان قناة "الجزيرة تخصص مكانا للولايات المتحدة حيث لدينا ثلاثة مراسلين يعادل ذاك المخصص لافغانستان" حيث اصبحت "الجزيرة" القناة الفضائية الوحيدة للاخبار المتواصلة التي يسمح لها بالبث من مناطق تسيطر عليها حركة طالبان.


وكان امير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني اعترف ضمنا الاربعاء في واشنطن ان واشنطن طلبت من حكومته التدخل لدى القناة لتكون تغطيتها اكثر تأييدا للولايات المتحدة.

وردا على سؤال حول تدخل بهذا المعنى مع هذه الشبكة لتكون تغطيتها اكثر "توازنا"، اعلن الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني "صحيح اننا استمعنا الى هذه الادارة كما استمعنا الى الادارات الاخرى حول هذا الموضوع".

واضاف "بمجرد ان يأتي ذلك من قبل اصدقاء، فاننا نعتبره مشورة ودية ونستمع اليها".

واشار الشيخ حمد ايضا الى الجهود التي تبذلها بلاده في مجال الديموقراطية، مؤكدا انه سيكون لقطر "حياة سياسية برلمانية في غضون السنتين المقبلتين" مع "ديموقراطية تطبق حرية الصحافة".

وقال العلي "نحن لا نتعرض لاي ضغوط من جانب الامير الذي شجعنا منذ اطلاق القناة على العمل بحرية وبشكل مهني".

واضاف "في حالات التجاوز يحال الامر الى القضاء".

واضاف "في الماضي اتهمونا ايضا بالعمالة للاميركيين والصهاينة والعراقيين ووصل بهم الامر الى الادعاء بان صدام حسين من المساهمين في القناة".