مدير المخابرات المصرية يزور إسرائيل لبحث التهدئة في غزة

سليمان يلتقي باراك فور وصوله الى اسرائيل

تل ابيب - بدأ مدير المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان الاثنين زيارة لاسرائيل للبحث في تهدئة في قطاع غزة بين المجموعات الفلسطينية المسلحة والجيش الاسرائيلي.
وفور وصوله تباحث سليمان في تل ابيب مع وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك في مقر اقامة هذا الاخير.
ومن المقرر ايضا ان يتباحث المسؤول المصري مع رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت ووزيرة الخارجية تسيبي ليفني.
ويسعى اللواء سليمان الى اقناع المسؤولين الاسرائيليين بالموافقة على مشروع تهدئة في قطاع غزة تم التفاوض عليها بوساطة مصرية ووافقت عليها ابرز المجموعات المسلحة الفلسطينية وضمنها حماس نهاية نيسان/ابريل.
ويقوم الجيش الاسرائيلي بهجمات شبه يومية على قطاع غزة ويفرض حصارا على القطاع الذي تسيطر عليه حماس منذ حزيران/يونيو 2007، ردا على اطلاق قذائف من بلدات القطاع على جنوب اسرائيل.
وكانت اسرائيل تبدي ارتيابا وتحفظا في القبول بهذه التهدئة خشية استغلالها من قبل حماس لاعادة تسليح عناصرها.
وربط رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست الاسرائيلي تساهي هانيغبي الاثنين ضمنا القبول بالتهدئة مع حماس بالافراج عن الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليت الذي خطف في حزيران/يونيو 2006 بايدي مقاتلين فلسطينيين عند تخوم قطاع غزة.