مدن مغربية تودع أحياء الصفيح بلا رجعة

أكسفورد بيزنيس غروب: نصف المدن المستهدفة ودعت الصفيح

لندن – ذكر تقرير دولي أن برنامج "مدن بدون صفيح" الذي يطبقه المغرب منذ 2004 يسجل نتائج ملحوظة ويسير في "الطريق الصحيح نحو تحقيق أهدافه".

وأشار المكتب الدولي للذكاء الاقتصادي (أكسفورد بيزنيس غروب) إلى أنه منذ إطلاق البرنامج٬ تمت إضافة 400 ألف شخص إلى الفئة المستهدفة من طرف الحكومة. وبحسب وزارة السكن والتعمير وسياسة المدينة٬ فإن معدل إنجاز المشروع بلغ 70 بالمائة.

وأضافت "أكسفورد بيزنيس غروب" ان من بين نتائج البرنامج الاعلان 43 مدينة بدون صفيح من بين 85 يشملها البرنامج٬ ومن جهة أخرى٬ فإن معدل تقدم المشروع بالمدن الـ42 المتبقية يفوق 60 بالمائة.

من جهة أخرى، ذكر التقرير ان قطاع العقار المغربي يواصل تسجيل نمو مستقر٬ لا سيما بفضل الأولوية الممنوحة للسكن الاجتماعي.

وأوضح في تحليل اوردته وكالة المغرب العربي للأنباء٬ أن السكن الاجتماعي٬ الذي يسجل عجزا على مستوى العرض٬ يعد بتطور مستمر خلال السنوات القادمة.

وسجلت "أكسفورد بيزنيس غروب" أن العقار المخصص للسكن يحافظ على مكانته كرافعة رئيسية لتنمية القطاع٬ ب 67 بالمائة من مجموع المبيعات.

وحسب نفس المصدر٬ ارتفعت الأسعار في 2011 بنسبة 3.4 بالمائة مقارنة مع الأرقام المسجلة في 2010 كما سجل عدد الوحدات السكنية التي تم بيعها في السوق ارتفاعا نسبته 13.6 بالمائة٬ مشيرة إلى أن الأرقام الأخيرة التي أعلن عنها بنك المغرب٬ بالنسبة للفصل الأخير من 2011 تكشف عن ارتفاع حجم المعاملات بنسبة 22.8 في قطاع العقار المخصص للسكن.

ويتعلق الأمر -حسب المجموعة- بأداء جيد يجد تفسيره في ارتفاع مبيعات الشقق ذات الجودة العالية والمتوسطة والفيلات.

وأشارت المجموعة إلى أن مبيعات الشقق تهيمن على القطاع٬ حيث تمثل 61 بالمائة من مجموع المبيعات٬ مسجلة أن أثمنة الشقق ارتفعت بـ5.2 بالمائة٬ بينما سجل حجم المعاملات ارتفاعا نسبته 25.7 بالمائة.

ولاحظت مجموعة التفكير أن غالبية الأنشطة العقارية تجرى على مستوى أسفل السلم الاجتماعي-اقتصادي٬ والتي تتشكل من السكن منخفض التكلفة٬ الذي يمثل أكثر من ثلثي مجموع الطلب في سوق العقار المخصص للسكن٬ مضيفة أنه تم تقييم العجز الحاصل في السكن بالمغرب بنحو 608 ألف وحدة خلال 2011.

كما سجل نفس المصدر ارتفاعا في السكن المدعم من طرف الدولة٬ وهي الوضعية التي ساهمت فيها بشكل كبير السياسة الرامية إلى اجتثاث دور الصفيح وإعادة إيواء ساكنيها في مساكن لائقة.