مدفعجية الإرسنال يواصلون إسقاط الخصوم

لا احد قادر على ايقاف الارسنال

لندن - تابع ارسنال حامل اللقب انطلاقته القوية هذا الموسم وحقق فوزه الخامس على التوالي عندما تغلب على جاره فولهام 3-صفر السبت في افتتاح المرحلة الخامسة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.
وحافظ ارسنال على سجله خاليا من الخسارة في 45 مباراة متتالية وهو رقم قياسي وعزز موقعه في الصدارة برصيد 15 نقطة بفارق نقطتين امام شريكه السابق ووصيفه تشلسي الذي سقط في فخ التعادل السلبي امام مضيفه استون فيلا.
في المباراة الاولى، كان فولهام الطرف الافضل في الشوط الاول وكان بامكانه افتتاح التسجيل في أكثر من مناسبة لكن الحارس ينز ليمان تألق في الحفاظ على نظافة شباكه.
وكانت نقطة التحول في المباراة الهدف الاول لارسنال حيث اندفع فولهام بحثا عن التعادل وهو ما استغله مهاجمو ارسنال واضافوا هدفين أخريين.
وكان ارسنال البادئ بالتهديد وكاد يفتتح التسجيل في الدقيقة 24 بيد ان الحارس الدولي الهولندي فان در سار أنقذ مرماه من هدف محقق عندما تصدى لتسديدة للسويدي فريدي ليونغبرغ (24).
وكاد البرتغالي لويس بوا مورتي يفتتح التسجيل لفولهام عندما توغل داخل المنطقة وسدد كرة قوية ارتدت من الحارس ليمان وشتتها المدافع الفرنسي باسكال سيغان في توقيت مناسب من امام المهاجم اندي كول الى ركنية (33).
ومنح الحكم ركلة جزاء لفولهام عندما حاول المدافع اشلي كول ابعاد الكرة من امام مهاجم فولهام اندي كول فسقط الاخير، قبل أن يعدل عن قراره بعد استشارة حكم الراية (35).
وسجل جون هدفا لفولهام الغاه الحكم بداعي ارتكابه خطأ بحق المدافع العاجي كولو توريه (45).
وتابع فولهام ضغطه مطلع الشوط الثاني وكاد كول يفتتح التسجيل في مناسبتين بيد ان تسديدتيه كانتا ضعيفتين.
وافتتح ارسنال التسجيل عبر ليونغبرغ عندما تلقى كرة من الفرنسي تييري هنري فسددها في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس فان در سار (62).
ولم يمهل ارسنال فولهام سوى 3 دقائق لاضافة الهدف الثاني عندما مرر الهولندي دينيس برغكامب كرة بينية الى ليونغبرغ المتوغل داخل المنطقة فحاول المدافع زات نايت ابعادها لكنه اودعها داخل المرمى (65).
وأضاف المهاجم الدولي الاسباني خوسيه انطونيو رييس، بديل الفرنسي روبير بيريس، الهدف الثالث من تسديدة من داخل المنطقة (71).
وفي المباراة الثانية، أوقف استون فيلا مسلسل انتصارات ضيفه تشلسي عندما ارغمه على التعادل السلبي صفر-صفر.
واحتج تشلسي على حكم المباراة لتغاضيه عن اعلان ركلة جزاء بعد عرقلة المهاجم الدولي العاجي ديدييه دروغبا داخل المنطقة من قبل المدافع دي لاكروز.
وأثبتت الاعادة عبر شريط الفيديو ان دروغبا تعرض للعرقلة من قبل مدافع استون فيلا، بيد ان الحكم لم يعلن عنها ووجه انذارا لمهاجم تشلسي.
وأنقذ المهاجم الن سميث فريقه مانشستر يونايتد من الخسارة عندما ادرك له التعادل امام مضيفه بولتون 2-2 في الدقيقة 90.
وكان مانشستر يونايتد البادىء بالتسجيل في الدقيقة 44 عبر المدافع الدولي الارجنتيني غابريال هاينزه بضربة رأسية اثر ركلة ركنية للويلزي راين غيغز
وهو الهدف الاول لهاينزه في اول مباراة له مع مانشستر يونايتد منذ انتقاله الى صفوفه قادما من باريس سان جرمان الفرنسي.
وشهدت المباراة عودة المهاجم الدولي الهولندي رود فان نيستلروي الى الملاعب للمرة الاولى هذا الموسم بعد غياب بسبب الاصابة.
ولم يتأخر بولتون في ادراك التعادل عبر كيفن نولان في الدقيقة 52، قبل ان ينجح ليس فرديناند في منح التقدم لاصحاب الارض في الدقيقة 90، لكن فرحته لم تدم سوى ثوان لان سميث ادرك التعادل (90).
استعاد ليفربول توازنه بعد خسارته امام بولتون صفر-1 في المرحلة الماضية وحقق فوزا كاسحا على ضيفه وست بروميتش البيون بثلاثة اهداف نظيفة تناوب على تسجيلها ستيفن جيرارد (16) وستيف فينان (42) والاسباني لويس غارسيا (60).
وحقق نيوكاسل فوزا كبيرا على بلاكبيرن بثلاثة اهداف لفليتكروفت (9 خطأ في مرماه) والن شيرر (16) واوبراين (83).
وتابع المدرب السابق لبلاكبيرن غرايام سونس الذي سيشرف على نيوكاسل ابتداء من الاسبوع المقبل، المباراة من المدرجات.
وانتزع ايفرتون فوزا ثمينا من مضيفه مانشستر سيتي بهدف نظيف سجله الدولي الاسترالي تيم كاهيل (60).
وفاز ميدلزبره على برمنغهام بهدفين للدولي الاسترالي مارك فيدوكا (27 و48) مقابل هدف لاميل هيسكي (42).
ويلعب بورتسموث مع كريستال بالاس لاحقا.
ويلعب غدا الاحد توتنهام مع نورويتش سيتي، على ان تختتم المرحلة بعد غد الاثنين بلقاء تشارلتون مع ساوثمبتون.