مدرب برشلونة يبحث عن فوز معنوي في دوري الابطال

انريكي لاستعادة المعنويات

برشلونة - امل مدرب برشلونة الاسباني لويس انريكي الاثنين ان يستعيد فريقه معنوياته من خلال الفوز على ضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ الالماني الثلاثاء في الجولة الاخيرة من الدور الاول لمسابقة دوري ابطال اوروبا، كاشفا بانه سيشرك النجم الارجنتيني ليونيل ميسي رغم هامشية المباراة.

ويدخل النادي الكاتالوني الى هذه المباراة على خلفية تعادل مخيب على ارضه مع غريمه اللدود ريال مدريد (1-1) السبت في الدوري المحلي، وهو يمني النفس بان يخرج الثلاثاء من دوامة التعادلات التي علق فيها خلال اربع من مبارياته الخمس الاخيرة.

وضمن برشلونة تأهله الى الدور الثاني وصدارته للمجموعة الثالثة امام مانشستر سيتي الانكليزي الذي حصل على البطاقة الثانية، لكن انريكي شدد على اهمية الفوز بمباراة مونشنغلادباخ قائلا: "من المهم ان نفوز لان ذلك سيترك اثره على معنويات على اللاعبين.

واشار انريكي الى ان الفوز سيساعد "في تبديد الغيوم التي تتراكم احيانا فوق الفريق. من المهم ان نحقق الفوز. هدفي بالتالي سيكون الحصول على النقاط الثلاث لكن هناك الثلاثاء بعض الاهداف التي يجب اخذها في الحسبان، لاسيما في ما يتعلق بالمخاطرة ببعض اللاعبين من عدمه".

ورغم تلميحه بانه سيخوض مباراة الثلاثاء بتشكيلة يغيب عنها بعض الاساسيين، اكد انريكي ان ميسي سيشارك "ومنذ صافرة البداية".

وسجل ميسي 9 اهداف في المسابقة هذا الموسم وهو يسعى الى معادلة الرقم القياسي من حيث عدد الاهداف في دور المجموعات والمسجل باسم غريمه في ريال مدريد البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي وجد طريقه الى الشباك في 11 مناسبة خلال الدور الاول من نسخة 2015-2016.

كما ان ميسي لا يتخلف سوى بفارق اربعة اهداف عن رونالدو الذي يتصدر ترتيب افضل هدافي المسابقة برصيد 96 هدفا مقابل 92 لغريمه في النادي الكاتالوني.

وشدد انريكي ان "الفوز يشكل على الدوام العلاج الافضل لكل بلاء. نجحنا في خوض دور اول مثالي تقريبا، وبالتالي لا ترتدي مباراة غد (الثلاثاء) اهمية (من حيث التأهل او الصدارة) لكنها تبقى مباراة على ارضنا في دوري ابطال اوروبا وسنحاول تحقيق الفوز عن جدارة".