مدرب ايطاليا يعلق فشله على شماعة التحكيم

مدرب ايطاليا تحدث عن اخطاء الحكم، ولم يتذكر سوء اداء فريقه!

سيول - انتقد مدرب منتخب ايطاليا جوفاني تراباتوني التحكيم بشدة خصوصا حادثة طرد المهاجم فرانشيسكو توتي في الوقت الاضافي من المباراة التي خسرها فريقه امام كوريا الجنوبة 1-2 بالهدف الذهبي، وادت الى خروجه من الدور الثاني لمونديال 2002.
وقال تراباتوني: "الجميع شاهد المباراة، لقد اتخذت فيها قرارات غريبة".
واضاف "كانت ايطاليا تستحق بلوغ ربع النهائي" مشيرا الى ان فريقه "قدم اداء كبيرا وخرج مرفوع الرأس".
واوضح "كان باستطاعتنا ان ننهي المباراة بعد ان سجلنا هدف التقدم، وسنحت لنا ثلاث او اربع فرص في اواخر المباراة من قبل فييري وغاتوسو".
وتابع "لم افهم لماذا طرد فرانشيسكو توتي؟". وكان تراباتوني استشاط غضبا عندما تابع اعادة للحادثة على شاشة صغيرة وضعت خصيصا لمراقب المباراة بالقرب من مقعد اللاعبين الاحتياطيين، وتبين له بان توتي لم يقم بالتمثيل والسقوط داخل المنطقة كما اعتبر الحكم الذي رفع في وجهه البطاقة الصفراء وكانت الثانية له فلم يكمل ربع الساعة الاخيرة.
وقد رفض الحكام خلال المونديال الحالي خمسة اهداف لايطاليا، منها هدفان امام كرواتيا (1-2)، واثنان ايضا ضد المكسيك (1-1) وواحد ضد كوريا الجنوبية.
وكان تراباتوني اعلن عن ثقته بحيادية الحكم الاكوادوري بايرون مورينو في مواجهة ضغط الجمهور الكوري في الملعب قبيل بدء المباراة. ثم عاد والمح الى ان الجمهور الكوري كان له تأثيره على قرارات الحكم.
وتوجه لاعبو ايطاليا في نهاية المباراة ليصافحوا الحكم الذي كان منح كوريا الجنوبية ركلة جزاء في الدقيقة الرابعة تصدى لها ببراعة الحارس الايطالي جانلويجي بوفون.
وقد اعترف مدرب كوريا الجنوبية الهولندي غوس هيدينك بان الحكم "ارتكب بعض الاخطاء الصغيرة" لكن ايا من قراراته لم يكن مؤثرا على تغيير مجرى المباراة".