مدرب الجزائر يستقيل من منصبه بعد الاقصاء من أمم افريقيا

ليكنز يستقيل قبل العودة للجزائر

الجزائر - قرر المدرب البلجيكي جورج ليكنز تقديم استقالته من المنتخب الجزائري لكرة القدم، بحسب ما افادت وكالة الانباء الجزائرية الثلاثاء، وذلك غداة اقصاء المنتخب من الدور الاول لكأس الامم الافريقية في الغابون.

ونقلت الوكالة عن مسؤول المنتخبات الوطنية في الاتحاد الجزائري وليد صادي، ان ليكنز قرر الثلاثاء "الإستقالة من منصبه غداة إقصاء الخضر في الدور الأول من نهائيات كأس إفريقيا للأمم"، مشيرة الى انه سيعلن ذلك رسميا "قبل عودة البعثة الجزائرية الى أرض الوطن".

وكان ليكنز (67 عاما) تولى تدريب المنتخب الجزائري في تشرين الاول/اكتوبر 2016 خلفا للصربي ميلوفان راييفاتش.

وكانت الجزائر ودعت الاثنين البطولة المقامة في الغابون حتى الخامس من شباط/فبراير، بتعادلها مع السنغال 2-2. وكان هذا التعادل الثاني للمنتخب الجزائري في الدور الاول، بعد تعادل في مباراتها الاولى مع زيمبابوي 2-2، وخسارة امام تونس 2-1.

وحلت الجزائر ثالثة ترتيب المجموعة الثانية برصيد نقطتين، بينما تأهلت السنغال المتصدرة وتونس الثانية الى ربع النهائي.

ودخلت الجزائر مباراتها مع زيمبابوي الاثنين وهي في حاجة الى معجزة، اذ كانت فرصها بالتأهل مرتبطة بفوزها على السنغال، وخسارة تونس في مباراتها امام زيمبابوي، علما ان المباراة الاخيرة انتهت بفوز المنتخب التونسي 4-2.

وسبق للبلجيكي تدريب المنتخب الجزائري لأشهر معدودة عام 2003، الا انه اقيل بعد فشل المنتخب في الفوز في اي من المباريات الاربعة التي خاضها بقيادته.