مخطط اغتيال الجبير: المؤامرات الإيرانية لا تفاجئ المغرب

ما تكشف مقلق للغاية

الرباط ـ اعلن وزير الخارجية المغربي الطيب الفاسي الفهري ان بلاده "ليست متفاجئة بسلوك" ايران في ما خص محاولة اغتيال السفير السعودي في واشنطن في اعتداء اعلنت السلطات الاميركية انها احبطته، معرباً عن "تضامن" الرباط الكامل مع الرياض.

وقال الوزير خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره البريطاني وليام هيغ الذي يزور الرباط "نحن لسنا متفاجئين بهكذا سلوك من جانب الادارة الايرانية (...) وعدم احترامها سيادة دول العالم الحر".

واضاف "نود ان نعبر عن تضامننا الكامل مع السعودية في مواجهة هذه المحاولة (لاغتيال السفير) والتي تتعارض مع كل الاعراف والاخلاقيات".

من جهته قال الوزير البريطاني ان بلاده تواصل "مشاوراتها" في واشنطن حول الطريقة المناسبة "للرد على هذا الحادث" الذي تنفي طهران اي ضلوع لها فيه.

واضاف هيغ ان "ما تكشف مقلق للغاية، (...) الولايات المتحدة تتعامل مع هذه القضية بجدية ونحن ايضاً".

من جهة اخرى ورداً على سؤال رفض هيغ التعليق على معلومات تتحدث عن تحضير واشنطن ولندن لاستصدار قرار عن مجلس الامن الدولي يتعلق بهذه القضية.

وكانت الادارة الاميركية اعتبرت الاثنين ان على ايران ان تسلم او تحاكم على اراضيها غلام شكوري، احد عناصر الحرس الثوري الايراني الذي يلاحقه القضاء الاميركي بتهمة التآمر بهدف اغتيال السفير السعودي في واشنطن.

واعلنت ايران الاثنين "استعدادها للنظر" في اتهامات الولايات المتحدة لطهران بالضلوع في هذه المؤامرة التي تم احباطها.

وطلب وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي "من الاميركيين معلومات عن الاشخاص الضالعين لتحديد ماضيهم والنظر في القضية"، لكنه اعتبر ان اتهامات واشنطن "لا اساس صلباً لها".