مخترق جدار الصوت: الديكتاتورية المعتدلة ستحل مشاكل العالم

فيليكس يفضل التقاعد على الانخراط في السياسة

فيينا - اعتبر المغامر النمسوي فيليكس بومغارتنر المظلي الاول والوحيد الذي تمكن من خرق جدار الصوت بقفزة حرة في 14 تشرين تشرين الاول/اكتوبر في الولايات المتحدة، ان من الضروري اقامة "ديكتاتورية معتدلة" لحل المشاكل الاقتصادية والاجتماعية الراهنة.

وفي مقابلة الاحد مع الصحيفة النمسوية "كلاين تسايتونغ"، أيد بومغارتنر (43 عاما) الذي اعلن "رسميا انه اعتزل المغامرات القصوى" في 3 تشرين الاول/اكتوبر، احلال "ديكتاتورية معتدلة بقيادة شخصيات اصحاب خبرة من اوساط الاقتصاد الخاص".

واوضح انه مثل الممثل الاميركي من اصل نمسوي ارنولد شوارزينغر كحاكم لولاية كاليفورنيا الاميركية اظهر "ان من غير الممكن تغيير اي شيء في ظل الديموقراطية" وشدد على انه لا ينوي "الانخراط في السياسة"، مفضلا التقاعد على ذلك.