مخاض جديد لحزب ليبرالي يرأسه البرادعي

11 ألف عضو ساهموا في تأسيس حزب الدستور

القاهرة - نال حزب ليبرالي جديد يرأسه المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي الأحد موافقة السلطات المصرية رسميا على إعلان قيامه.

ويقول الحزب الجديد الذي أطلق عليه اسم حزب الدستور إن عدد الأعضاء المؤسسين تجاوز 11 ألف عضو في حين يتطلب القانون خمسة آلاف عضو.

ووافقت لجنة شؤون الأحزاب المكلفة بموجب القانون بالترخيص للأحزاب على قيام الحزب رسميا اليوم.

وفي مصر 62 حزبا تم الترخيص لأغلبها منذ إسقاط الرئيس السابق حسني مبارك العام الماضي في انتفاضة شعبية كان من أهدافها إنهاء القيود على قيام الأحزاب. لكن 12 حزبا فقط لا يتنازع أعضاء قياديون فيها على رئاستها.

وقال العضو المؤسس القيادي بحزب الدستور أحمد دراج "عضوية الحزب مفتوحة لكل المصريين المعتدلين مسلمين ومسيحيين" مضيفا أن الشباب لعبوا الدور الأساسى في قيامه.

وقال إن الحزب سيشارك في مختلف الانتخابات المقبلة بما في ذلك انتخابات الرئاسة.

وكان البرادعى وجه رسالة عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، بمناسبة تقديم حزب "الدستور" أوراق تأسيسه للجنة شئون الأحزاب ووصف فيها الحزب بأنه "حزب جمع الشمل، والفكر المستنير، وتمكين الشباب، وإنكار الذات، والعمل الجماعي، والمصداقية".

وفي نهاية رسالته قال البرادعي"معا سنغير".

ونظم عشرات النشطاء بالقليوبية وقفة بمدينة بنها في اغسطس/آب احتفالا بتقديم أوراق تأسيس حزب الدستور للجنة شئون الأحزاب.

وتفاعل المارة مع الشباب عن طريق التلويح بعلامات النصر، كما قامت السيارات بإطلاق آلات التنبيه "الكلاكسات"، وتوجه المشاركون فى الوقفة بعد ذلك إلى مقر حملة دعم البرادعى بالقليوبية للاحتفال.