محمود عباس يصل الى واشنطن

هل ينجح ابو مازن في الحصول على تعهدات اميركية؟

واشنطن - وصل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ليل الثلاثاء الاربعاء الى واشنطن حيث يفترض ان يلتقي غدا الخميس الرئيس الاميركي جورج بوش.
وقد حطت الطائرة التي تقل عباس والوفد المرافق له في قاعدة اندروز العسكرية الجوية قرب العاصمة الاميركية حوالى الساعة 00،23 بالتوقيت المحلي من الثلاثاء (3،00 بتوقيت غرينتش الاربعاء).
وكان الرئيس جورج بوش قاطع ياسر عرفات رئيس السلطة الفلسطينية الراحل، الا انه اشاد بوش مرارا بالجهود التي يبذلها عباس لانهاء اعمال العنف الاسرائيلية الفلسطينية المستمرة منذ خمس سنوات.
وقد اكد عباس قبل مغادرته رام الله الثلاثاء ان الفلسطينيين يريدون "اجوبة على اسئلة كثيرة ونامل في الحصول على اجوبة ايجابية"، معبرا عن امله في "الحصول على نتائج سياسية واقتصادية ايجابية وعندما اقول سياسية اعني خارطة الطريق التي يجب تطبيقها".
واضاف انه سيطلب من بوش "التمسك بخارطة الطريق تمسكا فعليا وعدم اعطاء وعود على حساب المرحلة النهائية وتقديم دعم للسلطة الوطنية ودفع عملية السلام حتى نهايتها".
وفي عمان، قال عباس انه "على الاسرائيليين ان يوضحوا ما سيجري بعد الانسحاب من قطاع غزة" الذي يفترض ان يبدأ في منتصف آب/اغسطس المقبل.
ويقوم عباس باول زيارة له الى الولايات المتحدة منذ انتخابه رئيسا للسلطة الفلسطينية في كانون الثاني/يناير الماضي.
وكان عباس زار واشنطن في حزيران/يونيو 2003 بصفته رئيس الحكومة الفلسطينية.