محمود عباس يبدأ مشاوراته لتشكيل حكومة فلسطينية جديدة

ابو مازن يجري مشارواته بعيدا عن عرفات

غزة - اكد مسؤولون فلسطينيون السبت ان رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف محمود عباس (ابو مازن) الموجود حاليا في قطاع غزة قد بدأ مشاوراته مع الفصائل الفلسطينية في القطاع لتشكيل حكومة فلسطينية جديدة.
وقال مسؤول في حركة فتح ان رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف محمود عباس وصل الليلة الماضية الى قطاع غزة واجتمع فور وصوله بوفد من حركة فتح لاجراء مشاورات حول تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة.
وقال ابراهيم ابو النجا نائب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني ل "ان اجتماعا سيعقد اليوم الساعة السادسة مساء بين محمود عباس واعضاء المجلس التشريعي بقطاع غزة".
واضاف ابو النجا "سيتم خلال الاجتماع بحث رؤية المجلس التشريعي الفلسطيني للحكومة الجديدة انطلاقا من وثيقة المجلس للاصلاح ولما تحدث عنه كل اعضاء المجلس التشريعي سابقا ولما صدر من قرارات تتعلق باعادة ترتيب الاوضاع الداخلية والاصلاح والفصل بين السلطات. وان يكون اعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وكذلك المفاوضون خارج اطار مجلس الوزراء".
واشار الى انه "سيكون هناك دراسة وقراءة دقيقة للاوضاع الداخلية من جميع الجوانب".
ومن المتوقع ان يلتقي ابو مازن في وقت لاحق مع مسؤولين من حركتي المقاومة الاسلامية (حماس) والجهاد الاسلامي اللتين يمكن ان يقترح عليهما الانضمام الى حكومته.
ومن جهته قال عبد العزيز الرنتيسي احد قيادي حركة حماس بقطاع غزة انه "لم يحدد بعد موعد اللقاء مع ابو مازن لذلك لا نستطيع ان نضع احتمالات وتوقعات"، مشيرا الى انه "لم توجه الينا الدعوة بعد للقائه".
من جهتها اكدت حركة الجهاد الاسلامي بلسان احد مسؤوليها انه لم يحدد موعد نهائي بعد للقاء ابو مازن.
وكان محمود عباس اثار غضب الفصائل الفلسطينية الراديكالية ولا سيما حماس والجهاد الاسلامي، عندما دعا الى وقف العمليات المسلحة واعطاء فرصة للسلام. وهي دعوة رفضتها تلك الفصائل.
كما انه من المسؤولين الفلسطينيين القلائل الذين تحاوروا مع رئيس الوزراء الاسرائيلي اليميني ارييل شارون.
واعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، احدى فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، الاسبوع الماضي انها لن تشارك في حكومة برئاسة محمود عباس.
واعلنت الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين الاسبوع الماضي انها تتابع المفاوضات التي يجريها محمود عباس لتشكيل حكومته.