محمد مكوار يعيد تشكيل جسده فنيا

انهمار مبهر..

الرباط - يحتضن رواق مؤسسة محمد السادس بالرباط إلى غاية الثامن من تموز/يوليو المقبل معرضا للفنان التشكيلي محمد مكوار تحت عنوان "انهمار مبهر".

ويشكل الجسد أهم المواضيع التي اشتغل عليها الفنان مكوار في لوحات غير لامعة بالألوان الدافئة والباردة تعبر عن صراع الفنان مع نفسه.

وقال الفنان محمد مكوار "اخترت الاشتغال على الجسد البشري، بل جسدي أنا، فهو اشتغال حول شخصيتي"، مضيفا "قررت أن اشتغل على الجسد، لكن بمقاربة صوفية، هذه اللوحات التي تشكل صراعا مع ذاتي .. بين ما نحن عليه وما نريد أن نكون".

وأبرز الفنان مكوار أن "هذه اللوحات تشكل صراعا بين الفنان الذي في دواخلي، والذي في الجانب الآخر الذي لا يتردد في السير بسرعة كبيرة في زحمة السير".

ومنذ معرضه الأول عام 1984، واصل الفنان مكوار تطوير أسلوبه، حيث ركز في البداية على اللوحات التصويرية، لكنه وجد نفسه، فيما بعد، في اللوحات اللاتصويرية.

ويقول مكوار "تلهمني أعمال الكثير من التشكيليين مثل الجيلالي الغرباوي وأيضا أحمد الشرقاوي".

ونظم محمد مكوار (49 سنة) عشرات من المعارض الفردية، كما شارك في العديد من المعارض الجماعية بالمغرب والخارج، وهو رئيس جمعية "فن أر".(ماب)