محمد بن زايد ضيف شرف في احتفالات الهند بيوم الجمهورية

تعزيز شراكة إستراتيجية

نيودلهي - وصل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي الثلاثاء إلى العاصمة نيودلهي في زيارة دولة يقوم بها إلى جمهورية الهند للمشاركة كضيف رئيسي في احتفالاتها بيوم الجمهورية وذلك وفق ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية الإماراتية "وام".

وكان في مقدمة مستقبليه والوفد المرافق ناريندرا مودي رئيس وزراء جمهورية الهند وعدد من كبار المسؤولين في الحكومة الهندية.

وتستضيف الهند الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي ضيف شرف ليشاركها احتفالاتها بيوم الجمهورية الـ الثامن والستين.

وقال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عقب وصوله نيودلهي "لا يسعني في بداية زيارتي لجمهورية الهند الصديقة إلا أن أعبّر عن سعادتي البالغة بوجودي على أرض هذا البلد المضياف للمرة الثانية خلال أقل من عام وأنقل تحيات الشعب الإماراتي إلى الشعب الهندي الصديق".

ورافق الشيخ آل نهيان وفداً رفيع المستوى يضم عدداً من الشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين ورجال الأعمال والاقتصاد في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأضاف أن العلاقات الإماراتية - الهندية ليست وليدة اليوم أو الأمس القريب وإنما لها جذورها التاريخية البعيدة التي تعود إلى مئات السنين.

وأشار الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إن العلاقات الإماراتية - الهندية ليست علاقات سياسية أو اقتصادية فحسب وإنما لها بُعدها الشعبي والثقافي العميق حيث ارتبط الشعب الهندي منذ القدم بروابط متينة مع شعوب منطقة الخليج العربي بشكل عام والشعب الإماراتي بشكل خاص.

وذكر أن ما شهدته العلاقات الإماراتية - الهندية خلال السنوات القليلة الماضية من تطور نوعي كبير يؤكد بجلاء أن ثمة إرادة سياسية مشتركة لقيادتَي البلدين تقف بقوة وراء دفع هذه العلاقات إلى الأمام ورؤى متسقة حول ضرورة تدعيم المصالح المشتركة.

وسيُجري بن زايد محادثات رسمية مع الرئيس براناب مو خرجي رئيسِّ جمهورية الهند، و رئيسِّ الوزراء الهندي نارن درا مودي سبل تعزيز علاقات التعاون والصداقة، إضافة إلى التنسيق والتشاور بشأن القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وتعطي دولة الإمارات العربية المتحدة أولوية كبرى لتدعيم علاقاتها مع جمهورية الهند.

وأشار موقع "إيه بي بي نيوز" الناطق بالهندية إلى فعاليات تلك الزيارة واللقاءات المقررة خلالها بين المسؤولين من الجانبين.

وأضاف الموقع أنه سيتم تنظيم استقبال للشيخ محمد بن زايد آل نهيان الأربعاء في راشتراباتي بهوان (القصر الرئاسي) بنيودلهي، وبعد ذلك سيضع إكليلا من الزهور على النصب التذكاري للمهاتما غاندي في "راج غات" التي غرس بها العام الماضي شجرة باسمه في تربتها.

وبحسب الموقع نفسه، سيجتمع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مع رئيس الوزراء الهندي "ناريندرا مودى" فى "بيت حيدر أباد" بنيودلهي، حيث من المقرر تبادل الاتفاقيات المبرمة بين كلا الجانبين، من ثم يلتقي في المساء نائب الرئيس حميد أنصاري.

وأكدت وزارة الشؤون الخارجية الهندية في بيان، أن زيارة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، للهند، خلال الفترة من 24 ـ 26 يناير/كانون الثاني الجاري، ضيف شرف في احتفالات الهند بيوم الجمهورية الـ 68، تكتسب أهمية كبرى لدعم وتعزيز مجالات التعاون الثنائية بين البلدين، وتعطي دفعة قوية لتطوير وتعزيز كافة أوجه التعاون.

وذكرت أن الشيخ محمد بن زايد سيبحث خلال الزيارة مع كبار المسؤولين في الهند، سبل تعزيز علاقات التعاون والصداقة بين البلدين، والبناء على ما وصلت إليه العلاقات الثنائية من تطور في الفترة الماضية، والتنسيق والتشاور بشأن القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأكدت الخارجية الهندية أن الإمارات تتمتع بعلاقات دافئة وثيقة ومتعددة الأوجه مع الهند، تعززها الروابط الثقافية والدينية والاقتصادية، إذ تعد الإمارات من بين أكبر المستثمرين في الهند من حيث الاستثمارات الأجنبية المباشرة، التي تسهم بشكل كبير في أمن الطاقة في الهند، وهي خامس أكبر مورد للنفط الخام إلى الهند.

وذكرت أن الجالية الهندية التي تقدر بنحو 2.6 مليون نسمة، وتشكل أكبر جالية أجنبية في الإمارات، وتشارك بإيجابية وحيوية في النهضة الحضارية التي تشهدها دولة الإمارات.

وتنتهي زيارة الشيخ محمد بن زايد يوم الخميس بعد أن يشهد موكب يوم الجمهورية